الاحد - 08 ديسمبر 2019
الاحد - 08 ديسمبر 2019

40 مصمماً في أسبوع الموضة العربي

يشارك 40 مصمماً محلياً وعالمياً في فعاليات النسخة التاسعة من أسبوع الموضة العربي التي تنطلق مساء اليوم الأربعاء والتي ينظمها مجلس الأزياء العربي حتى 14 أكتوبر الجاري، في مبنى "1422" الفريد.

ويشمل اليوم الأول من أسبوع الموضة العربي، 5 عروض لكل من: المصممين شربل زوي ونجا سعادة من لبنان، ومؤسسة فاشن فارم من هونغ كونغ، وفاليريا أسعد وبارافيا كوتور من الإمارات.

ويستغني مجلس الأزياء العربي، هذا العام عن المفاهيم التقليدية للعروض الافتتاحية والختامية المتبعة، وذلك لتسليط الضوء على جوهر الاحتفالية بحد ذاتها، وزيادة الوعي في المنطقة حول أحقية التواجد في جدول رسمي يضاهي أهم الفعاليات المشابهة كأسبوع الموضة في باريس.

وبدوره، قال جيكوب أبريان المؤسس والرئيس التنفيذي لمجلس الأزياء العربي: "سنقدم هذا الموسم نهجاً شاملاً من شأنه أن يركز على الاقتصاد الإبداعي، حيث سنعرض كل ما يشكل قيمة إضافية إلى السوق. كما سيتسنى للمصممين فرصة بيع وتعزيز منتجاتهم الفنية".

ويتوجب علينا توفير التغطية الإعلامية واستقطاب العديد من الزوار والسياح، الأمر الذي سيجذب بدوره قطاعات الطيران والضيافة. وبالتالي، يمثل أسبوع الموضة العربي أداة ترفيهية فعالة من شأنها دفع النمو الاقتصادي في المنطقة".

ويستضيف أسبوع الموضة العربي "يوم مواهب فوغ" الذي ينظمه مجلس الأزياء العربي في 11 أكتوبر، بمشاركة 4 مصممين موهوبين هم دروف كابور وحسين بظاظا ودانييلي كارلوتا ونورة الشيخ، حيث تم اختيارهم من قبل سارة سوزاني ماينو، رئيسة قسم المواهب لدى "فوغ" ونائبة رئيس تحرير مجلة "فوغ" بنسختها الإيطالية.

وسيتيح هذا اليوم المنتظر أمام المصممين الواعدين فرصة المشاركة في ملف تعريفي خاص من إعداد سارة نفسها، وستتم مكافأة الفائز بعرض مقالة خاصة حوله في المجلة.

وتتصدر مبادرة "العلامة الخضراء" الصديقة للبيئة أجندة مجلس الأزياء العربي هذا الموسم، حيث تتزامن المبادرة مع الأهداف المستدامة العالمية للأمم المتحدة وتندرج ضمن فعاليات أسبوع الموضة العربي.

ويتمثل الغرض الأساسي من هذه المبادرة في تعزيز النهج المسؤول تجاه البيئة والوصول إلى مستقبل أفضل عبر اختيار مواد مستوردة وفق مبدأ التجارة النزيهة، حيث سيقوم مجلس الأزياء العربي بدعم ورعاية دور الموضة العالمية التي تلبي إرشاداته المتعلقة بقطاع الأزياء المستدامة.

يشار إلى أن أسبوع الموضة العربي يندرج في قائمة أفضل 5 أسابيع موضة على مستوى العالم، جنباً إلى جنب مع أسابيع الموضة في نيويورك ولندن وميلان وباريس، كما يعد المنصة الوحيدة الرائدة عالمياً في قطاع الأزياء الجاهزة، ما دفع عدداً من أبرز مصممي الأزياء من أمريكا والصين وأوروبا وروسيا إلى إطلاق أعمال تجارية لهم في دبي.

كما يعتبر أسبوع الموضة العربي المقدم وفق "يورو نيوز" أحد أبرز الفعاليات العالمية عالية القيمة التي تدعم قطاع الموضة المحلي. وتقدر قيمة هذا القطاع بأكثر من 50 مليار يورو سنوياً في الإمارات العربية المتحدة، كما تشكل الفعالية محطة رائدة في سوق تصميم الأزياء الجاهزة في دبي والعالم أجمع.

#بلا_حدود