الاثنين - 21 أكتوبر 2019
الاثنين - 21 أكتوبر 2019
__091020192008-0272-1570638004
__091020192008-0272-1570638004

مركز جامع الشيخ زايد الكبير يشارك في "الخليجي للتراث والتاريخ الشفهي"

شارك مركز جامع الشيخ زايد الكبير، بورقة عمل عنوانها "زايد والتسامح - الفكر الممارسة"، قدمها مدير عام المركز الدكتور يوسف العبيدلي خلال الدورة السابعة للمؤتمر الخليجي للتراث والتاريخ الشفهي الذي تنظمه دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي تحت رعاية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، تحت شعار" زايد والتسامح ثقافة مجتمع ونهج قيادة"؛ احتفاء بعام التسامح.

وسلط مدير عام المركز الضوء خلال ورقة العمل على دور الجامع في ترسيخ رسالة التسامح التي أراد لها الوالد المؤسس أن تكون ثقافة مجتمع ونهج قيادة، ورؤيته "طيب الله ثراه" في تأسيس الجامع الكبير ليكون منبرا حضاريا يبث قيم التعايش وقبول الآخر، بدءا من فكرة البناء، الذي احتشدت فيه الفنون الهندسية التي تعود لعصور مختلفة في تاريخ الحضارة والهندسة الإسلامية، مشكلة نموذجا معماريا بديعا يعكس نهج التسامح والتعايش بين البشر على اختلاف ثقافاتهم.

وتطرق للبرامج والمبادرات المختلفة التي يقدمها الجامع وينظمها على مدار العام، والتي يهدف من خلالها إلى مد جسور التواصل بين الثقافات وإيجاد قنوات للحوار الحضاري، وإلى ما حقق الجامع الكبير من مكانة حضارية ثقافية على مستوى العالم، جعلت منه وجهة لملايين الزوار من مختلف أنحاء العالم، معبرا بذلك عن حلم الوالد المؤسس، الذي بات بفضل الله تعالى واقعا يلمسه الجميع في جامع الشيخ زايد الكبير.

وتأتي مشاركة المركز في المؤتمر لإبراز دور الجامع كصرح ثقافي رائد، وما يضطلع به من مسؤولية وطنية تتمثل في نقل الرسالة الحضارية للدولة، استنادا على رؤية وقيم الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه-، ونهجه الحكيم، ودور المركز في تخليد إرثه من تلك القيم الأصيلة التي تعد مصدر إلهام للأجيال، ونهجا يستنير به أبناء الإمارات في تقدمهم وبناء نهضتهم.

#بلا_حدود