الاثنين - 18 نوفمبر 2019
الاثنين - 18 نوفمبر 2019

«مبتكرو المستقبل» يستكشفون الواقع الافتراضي والهولوغرام في الشارقة

تحتفي هيئة الشارقة للمتاحف بالمبتكرين الصغار عبر «برنامج مبتكري المستقبل»، الذي انطلق اليوم، متضمناً 18 ورشة عمل تعزز وعي النشء وطلاب المدارس مجالات العلوم والابتكار والبحث العلمي.

وتتصدى ورش العمل، التي تتواصل حتى 12 أكتوبر الجاري في مركز الشارقة للاستكشاف، لمجالات متنوعة منها «الواقع الافتراضي، الهولوغرام، وعجائب المغناطيس»، فضلاً عن مشاريع تعليمية تجمع بين الخصوصية التراثية والتكنولوجية الحديثة في بيئة ترفيهية محفزة على الإبداع.

وقالت المديرة العامة لهيئة الشارقة للمتاحف منال عطايا إن «مبتكري المستقبل» يسعى إلى مساعدة الأطفال واليافعين على تحديد مساراتهم العملية المستقبلية، ومنحهم فرصة مثالية لخوض تجارب مهنية متنوعة، واستكشاف مواهبهم واكتسابهم مهارات البحث والاستكشاف والابتكار.


ويستعرض ركن معهد الشارقة للتراث لعبة «الحكايات الخرافية الإماراتية» من خلال تقنية الواقع الافتراضي المعزز، حيث تدمج التكنولوجيا المبتكرة بالقصص التراثية مثل «كنه كنه، بديحة، وأم الدويس».

وشمل البرنامج أيضاً دورة عملية تحت عنوان «امرح مع الكيمياء»، تضمنت مجموعة من التجارب والتفاعلات الكيميائية الرامية إلى تبسيط مبادئ علم الكيمياء، مستهدفة طلاب المدارس الذين تعرفوا إلى أساسيات الكيمياء والمعادلات المختبرية والمواد الناتجة عن التفاعلات الكيميائية.

وتخلل الدورة جانب تطبيقي عملي، تمثل في عرض مرئي تفاعلي حول العمليات الكيميائية والأدوات اللازمة لنجاح التفاعلات وطرق حدوثها، وأهم شروط الأمن والسلامة عند إجراء التجارب العملية.

فيما استقطبت ورشة «تقنية الهولوغرام» الأطفال ودربتهم على مهارات التصوير ثلاثي الأبعاد، بينما ركزت ورشة «لغتي» على مبادرات تعليم اللغة العربية بالوسائل الذكية.

وتعرف المشاركون في برنامج «مبتكري المستقبل» إلى خصائص المغناطيس من خلال مميزاته المثيرة في ورشة «عجائب المغناطيس»، كما اشتمل البرنامج على ورش عدة منها «اللعب بالضوء، الواقع الافتراضي، والقطع بالليزر»، وغيرها.
#بلا_حدود