الخميس - 21 نوفمبر 2019
الخميس - 21 نوفمبر 2019

«الرابعة مساء» تمهد الطريق لـ«تلايا الليل» و«مجاريح» في أبوظبي



يقدم مسرح المجمع الثقافي التابع لدائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، مسرحيتين جديدتين قبل نهاية العام الجاري، هما مسرحية «تلايا الليل» لمسرح رأس الخيمة، و«مجاريح» لمسرح الشارقة الوطني.

واستهل المجمع أمس الثلاثاء عروضه بمسرحية «الساعة الرابعة»، لمسرح جمعية الشارقة للفنون الشعبية والمسرح الحديث، والتي تمهد الطريق أمام العروض المقبلة لاسيما وأنها حظيت بتفاعل من جمهور الحضور.


وتدور أحداث المسرحية المستوحاة من مسرحية الكاتب الفرنسي لوران بافي «توك توك» حول 5 شخصيات تعيش كل واحدة منها حياة بائسة نظراً لوقوعها وسط دوامة من الوسواس القهري.

والمسرحية من تأليف طلال محمود وإخراج إبراهيم سالم، فيما ضم طاقم العمل كلاً من الفنانين آلاء شاكر وفيصل علي ومحمد جمعة وبسملة ونورالصباح وعبدالله حمدان.

وأشار المخرج إبراهيم سالم إلى أن العرض المقبل لـ«الساعة الرابعة» سيكون في العين قريباً، منوهاً بأنه يبحث حالياً عن أفكار أخرى لتقديمها بشكل مبتكر يؤثر في الجمهور، مشيراً إلى أنه يحتاج لـ3 سنوات ليقرر إخراج مسرحية جديدة.

ودعا سالم عبر «الرؤية» الجهات الثقافية في الإمارات إلى دعم ومساندة المخرجين والفنانين المسرحيين وإتاحة الفرصة لهم للتفرغ للعمل وتوفير مناخ مناسب لتطوير العمل المسرحي بما يتوافق مع المستوى الثقافي في الدولة.

ولفت إلى أن التحديات التي تواجه العمل المسرحي تبدأ من اختيار النص، إذ يعاني المشاهدون أحياناً من عدم فهم نصوص بعض الأعمال المسرحية، إذ ينتج ذلك عن المبالغة أحياناً في أحداث العمل الفني، رغم أن لدى الكثير من الفنانين الإماراتيين القدرة على عرض الأحداث بطريقة مبسطة للجمهور.

وأكد أنه يشترط على الفنان المشارك معه إدراك المعنى الحقيقي والصحيح من النص الذي سيعبر عنه في العمل المسرحي ليتجنبوا المبالغة.
#بلا_حدود