الجمعة - 15 نوفمبر 2019
الجمعة - 15 نوفمبر 2019
أعيدي لقبلبك
أعيدي لقبلبك

أعيدي لقلبك ِ الحياة

بقلم: أمل حاجي كاتبة وشاعرة ـ الصومال

عزيزتي حواء سأصطحبك ِاليوم في رحلة إلى أعماق ذاتك ِ وسأهمس لكِ أن تُعيدي الحياة إلى قلبك، أجل أعيدي إليه النبض والبهجـة والسرور، وانفضي من ذاتك كل الافتراضات أو التوجهــات السلبية، تنفسي بعمق وانطلقي إلى تلك الزاويـة التي ستجـدين فيها نفسك، وفكـري دوما ً بكيفية ايصال البهجــة إلى أعماقكِ، تصالحي مع كل الأمور ولا تعودي إلى تلك اللحظـــات التي سلبتكِ أفراحك.

عزيزتي، خــذي العبــرة من المواقـف السلبيـة التي مررتِ بها، ورددّي دوماً بينكِ وبين نفسك أنـــكِ قادرة على مواصلة الدرب، وبأنكِ ستحاولين حتى وإن كان الفشل حليفكِ، وتبقى إعادة كل محاولة هي جسر للوصول إلى تلك الأماني المرجوه.


حاولي عزيزتي حـواء أن تحققي جُزءا من أحلامـكِ ولا تدعي اليأس يتسلل إليكِ يوما ً، وجربي أن تسافري بأفكارك لأفق بعيدة، فالحياة لا تنتهي برحيل غالٍ، وقلوبنا ستنبض وإن صُوبت السهـام إليها من قِبل الأحبة، لذا كوني أنت ِ أيتهــا الأنثى والسيدة، أيتها الأم، الأخـت أو الزوجة، أجل حـواء كوني بكل الأوقات قوية واستمتعي بأي عمل تقومين فيه واحرصي على انجازه وأنت ِ مُبتسمـة، فالابتسامة خير دواء لقلبك، لذا جربي أن لا تنظـري إلا إلى الأوقات الجميلة التي استمتعتِ فيها، وحققتِ بها أمراً قد منحكِ مساحة من البهجة والفرح.

كم هو جميـل لو استمتعتِ لموسيقى هادئة تساعدكِ على تحسين مزاجـك، وتضيف على نفسك انسجــام خاص، وكوني مُستعدة لتجاوز ما يُثير غضبكِ أو استفــزازكِ، واقتربي من طموحاتكِ بكثيـر من الإصرار والأمل، و بادري الآن بفتح جميع الأبواب لاستقبال الحياة بكمٍ هائل من التفــــاؤل والرضـــا والعزيمــــة.
#بلا_حدود