الخميس - 14 نوفمبر 2019
الخميس - 14 نوفمبر 2019

بسبب خلافات ملكية.. كيت ميدلتون تستغني عن مساعدتها

قامت دوقة كامبردج كيت ميدلتون بفصل مساعدتها الشخصية التي عملت لديها لمدة 7 سنوات بعد عودتها من شهر العسل.

وبحسب صحيفة ميرور البريطانية أكدت مصادر ملكية أنه تم فصل صوفي أغنيو، ويقال إنها ضحية الخلاف والقطيعة بين الأمراء، في إشارة إلى أن ليست ميغان هي من تستغني عن موظفيها بل قامت ميف بفصل أكثر مساعديها ولاءً، وسط حالة من الحزن والصدمة في عائلة صوفي.

فصلت دوقة كامبريدج كيت ميدلتون مساعدتها الشخصية صوفي أغنيو عن العمل بعد عودة الأخيرة من شهر العسل.


وأكدت مصادر مقربة من القصر الملكي أن صوفي هي مجرد ضحية للخلاف والانفصال الذي وقع بين الأمير هاري والأمير ويليام، حيث كانت هناك تغييرات كثيرة تحدث بعد انضمام ميغان ميركل للقصر الملكي بفترة قصيرة، لكن المتحدث الرسمي لقصر باكينغهام رفض التعليق على الأمر.

وجدير بالذكر أن صوفي ( 32 عاماً)، درست تاريخ الفنون في جامعة سانت أندروز كرئيستها في العمل كيت ميدلتون، وتفاجأت بعد عودتها من شهر العسل بعد زواجها من مدير شركة التأمين، ستيوارت هيل، أنه تم الاستغناء عنها لكونها عمالة زائدة بقرار من الأميرة كيت ميدلتون.

وتعتبر صوفي ثاني مساعدة ملكية بارزة يتم الاستغناء عنها، حيث استقالت ريبيكا بادكون عام 2017.

ودائماً تتولى صوفي جميع المهمات المتعلقة بكيت، وتساندها حتى لو كانت تلك المهمات صغيرة ولا تندرج تحت مسؤولياتها، ففي عام 2016 شوهدت تحمل بدلتين للأمير هاري وللأمير ويليام.

وانضمت صوفي إلى الزوجين كيت وويليام في رحلتهما إلى أستراليا ونيوزيلندا عام 2014، وهي ترافق أفراد العائلة المالكة في رحلاتهم الدولية بشكل دائم.
#بلا_حدود