الاثنين - 18 نوفمبر 2019
الاثنين - 18 نوفمبر 2019

وفاة محاربة السرطان العراقية مريم

توفيت محاربة السرطان العراقية مريم التي كانت حديث وسائل التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية، بسبب إصرارها على تأدية امتحاناتها النهائية للسنة الرابعة بتخصص العلوم المالية الجامعية في بغداد، حيث كانت تعاني من سرطان الرئتين.

مريم ذات الـ 20 ربيعاً أصيبت في البداية بألم بسيط في الكتف، لتكتشف بعد إجراء الفحوصات إصابتها بسرطان الرئتين، وفي ظل غياب المستلزمات والأدوية الكافية تدهورت الحالة الصحية لمريم، التي وافتها المنية ليلة أمس، بعد تغلب المرض عليها، حيث تلقت 4 جرعات من العلاج الكيميائي.

مريم أصبحت حديث التواصل الاجتماعي بسبب إصرارها على الشفاء، وتأدية امتحاناتها، وأصبحت مثالاً يحتذى به في الشارع العراقي، حيث خيمت حالة من الحزن على وسائل التواصل الاجتماعي، ونعتها العديد من الصفحات العراقية على "فيسبوك" و"إنستغرام"، حيث اعتبرتها مثالًا للطالبة الطموحة التي لا تقف أحلامها عند مرض أو أي عارض آخر.

العديد من صفحات التواصل الاجتماعي نعت محاربة السرطان مريم



وكانت مريم تستعد لحفل تخرجها، قبل أن تكتشف إصابتها بمرض السرطان، لتؤجل امتحانات الدور الأول إلى الثاني، وتؤديه على الفراش وتحت أجهزة التنفس.

تدهورت حالة مريم الصحية بعد أخذها لأربع جرعات من العلاج الكيميائي

#بلا_حدود