السبت - 07 ديسمبر 2019
السبت - 07 ديسمبر 2019
No Image

اتحاد مصارف الإمارات يستهدف مكافحة الهجمات الإلكترونية والاحتيال في القطاع المصرفي

في إطار سعيه المستمر لتطوير قطاع مالي ومصرفي آمن ومستقر في دولة الإمارات، نظّم اتحاد مصارف الإمارات، بالشراكة مع "سويفت" لخدمات المراسلة المالية الآمنة، مؤتمراً حول "برنامج سويفت لأمن العملاء" في أبوظبي، لمناقشة كيفية مساعدة المصارف على مكافحة جميع أنواع التهديدات والهجمات الإلكترونية من خلال تزويدهم بالأدوات اللازمة لمكافحة الاحتيال المالي.

ويهدف "برنامج سويفت لأمن العملاء" إلى تعزيز مستويات الأمان بشكل عام في النظام المصرفي العالمي، حيث يوفر منصة تساهم في تعزيز آليات نقل المعلومات عبر المجتمعات وتحسين الدعم المقدم من مزودي الخدمات الخارجيين.

وقال رئيس اتحاد مصارف الإمارات عبد العزيز الغرير: "في ضوء الابتكارات التكنولوجية المتسارعة، تزداد مخاطر الجرائم الإلكترونية بشكل كبير على مرّ السنين، وقد أكدت حالات الاحتيال في قطاع المدفوعات المحلي الحاجة إلى توطيد المزيد من الشراكات والتعاون بشكل أكبر لمعالجة هذه القضايا. وانطلاقاً من التزامنا بتطوير بيئة مصرفية أكثر أماناً في جميع أنحاء الدولة، يسرّنا أن نتعاون مع سويفت لتشجيع اعتماد برنامج أمن العملاء على مستوى القطاع. لقد أصبح مجرمو الإنترنت اليوم أكثر مكراً ودهاءً في تقنياتهم، وبالتالي أصبح لزاماً على المصارف تطبيق منصات مبتكرة توفر إجراءات معززة لإتمام التعاملات وترتقي بمستويات أمن العملاء في دولة الإمارات".

من جانبه، قال رئيس سويفت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا أونور أوزان: "تهدف سويفت من خلال برنامج أمن العملاء، إلى تعزيز مستويات الأمان في النظام المصرفي العالمي بأكمله. ومع تزايد مكر المهاجمين ودهائهم، أصبحت العديد من المؤسسات المالية حول العالم تستخدم برنامج سويفت لأمن العملاء، نظراً لنتائجه الملموسة والدعم الذي يوفره لتلك المؤسسات لتكون سباقة في التصدي للتهديدات المتزايدة".

#بلا_حدود