الخميس - 14 نوفمبر 2019
الخميس - 14 نوفمبر 2019

3 عدسات خليجية شابة تلمع في مسابقة إنستغرام «حمدان للتصوير»

بين كشمير ومتحف اللوفر أبوظبي، لمع إبداع النشء الخليجي في مسابقة إنستغرام لشهر سبتمبر 2019 التي تنظمها جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، والتي كان موضوعها «عدسات شابة»، والمخصصة لليافعين بين 11-17 عاماً.

وكشفت الأمانة العامة للجائزة عن فوز المصورة البحرينية مرام البزّاز بجائزة «اختيار الجمهور» عن صورتها التي التقطتها في كشمير الهندية.

وشهدت هذه النسخة حضور 3 مواهب خليجية مميزة ضمن قائمة الفائزين الخماسية، فبجانب البزّاز صاحبة الـ16 ربيعاً، أتت المصورة الإماراتية ميثاء قاسم (16 عاماً) والمصور العُماني أحمد الحارثي (15 عاماً)، وأكمل القائمة الفائزان محمد ألتوف (14 عاماً) ومحمد أرفيانسيا (17 عاماً) من إندونيسيا.

وأكد الأمين العام للجائزة، علي خليفة بن ثالث، أن فئة اليافعين لا تحصل على الاهتمام الفني الكافي في العديد من المجتمعات رغم مخزونها الهائل من الطاقات الإبداعية، مشيراً إلى أن الجائزة قدمت هذه المسابقة لإثبات نوعية المواهب البصرية لليافعين ومدى فرادتها وروعتها.

وأشار إلى أنه على العالم كله أن يدرك ضرورة التشخيص الـمبكر للموهبة وآلية صقلها والعناية بها، ناصحاً بالتمعن في الصور الفائزة وترسيخ فكرة الاهتمام بالمواهب الناشئة في محيطهم.

وأوضحت المصورة البحرينية مرام البزّاز أنها التقطت الصورة في كشمير عندما كانت في رحلة مع عائلتها في سوق محلي ووجدت هذا الرجل فكانت الصورة.

وأشارت إلى أن قصتها مع التصوير بدأت عندما كان عمرها 9 أعوام حين اشترى لها والدها كاميرا وعلمها الأساسيات وحضرت الكثير من ورش العمل.

أما المصورة الإماراتية ميثاء قاسم فالتقطت الصورة في متحف اللوفر أبوظبي في يناير 2019، مشيرة إلى أن الصورة غنية بتفاصيل قد تغيب عن الكثير من الأشخاص، من الزخارف الجميلة في السقف إلى ظلال المساء المنعكسة على المبنى.

وأشارت إلى أنها بدأت التقاط الصور عام 2015 بعد استلهام كبير من جدها الذي كان يتجول دائماً برفقة الكاميرا والعدسات.

#بلا_حدود