الخميس - 14 نوفمبر 2019
الخميس - 14 نوفمبر 2019

10 حقائق مذهلة عن "ذا فانتوم أوف ذا أوبرا"

أنهت دبي أوبرا استعدادها لاستضافة المسرحية الموسيقية الأكثر شهرة على مستوى العالم "ذا فانتوم أوف ذا أوبرا" للمرة الأولى في المنطقة من 16 أكتوبر وحتى 9 نوفمبر 2019، وذلك بالتعاون مع مجموعة "برودواي إنترتينمت غروب".

وتتيح المسرحية فرصة استثنائية لعشاق المسرح الموسيقي لخوض تجربة بصرية وصوتية مدهشة فوق خشبة الدار التي تمثل تحفة معمارية أيقونية بحد ذاتها. وفيما يلي 10 حقائق حول هذه المسرحية المذهلة:

  1. المسرحية التي ألفها أندرو لويد ويبر مقتبسة عن رواية تحمل نفس الاسم للكاتب الفرنسي الشهير جاستون ليرو.

تستند أحداث المسرحية الغنائية إلى الرواية الفرنسية الشهيرة "لو فانتوم دو الأوبرا" من تأليف الكاتب الشهير جاستون ليرو. في حين تستوحي الرواية قصتها من أحداث تاريخية حقيقية وقعت في دار أوبرا باريس خلال القرن الـ19.

  1. نخبة من فناني المسرح والنجوم الواعدين تعاقبوا على أدوار البطولة في المسرحية

جرى عرض المسرحية للمرة الأولى على مسرح صاحبة الجلالة في "ويست إند"، بلندن، في 9 أكتوبر عام 1986، حيث لعب مايكل كروفورد دور الطيف، وجسدت سارة برايتمان دور الجميلة كريستين.

وسيجري إسناد دور الطيف في نسخة المسرحية المقدّمة بدبي إلى الممثل المسرحي الموهوب جوناثان روكسماوث، في حين ستؤدي النجمة الصاعدة كلير ليون دور البطلة كريستين داي.

  1. العرض الأصلي للمسرحية شهد بيع أكثر من 40 مليون نسخة حول العالم، حيث حققت النسخة الأصلية أفضل المبيعات حول العالم، كما حظيت بما يزيد على 70 جائزة مسرحية مرموقة.
  2. بعض الحقائق المثيرة للاهتمام حول المسرحية

يضم كادر عمل المسرحية 130 شخصاً من الممثلين وطواقم العمل وأعضاء الفرقة الموسيقية.

وتتكون أزياء العرض من 230 زياً ابتكرتها مصممة الأزياء العالمية الراحلة ماريا بيورنسون، إلى جانب 14 موظفاً لمساعدة الممثلين على ارتداء الملابس، و120 جهاز تلقين آلي للممثلين، و22 ديكوراً للمشاهد المسرحية، و281 شمعة، فضلاً عن استخدام 250 كيلوغراماً من الثلج الجاف و10 أجهزة للضباب والدخان.

  1. المسرحية تعد واحدة من أفضل العروض الترفيهية على الإطلاق

شاهد المسرحية منذ عرضها للمرة الأولى عام 1986، 140 مليون شخص في 40 دولة و166 مدينة حول العالم، وحققت إجمالي مبيعات بقيمة 6 مليارات دولار أمريكي.

وتتفوق عائدات المسرحية عن الإيرادات التي حققها أي فيلم سينمائي أو مسرحية أخرى على مر العصور.

  1. عرضت المسرحية على الشاشة للمرة الأولى كفيلم صامت

منذ إصدار الرواية في مارس 1910، ونقحت مرات عدة لتتحول إلى أفلام سينمائية أشهرها فيلم يحمل الاسم نفسه وصدر عام 1925، إلى جانب المسرحية الغنائية التي ألفها أندرو لويد ويبر، وتم عرضها في عام 1986.

  1. جالت المسرحية مختلف أنحاء العالم وحققت حضوراً لافتاً في دبي حتى قبل عرضها.

  1. ديكورات المسرحية تشمل ثريا وزنها طن واحد، وهي نسخة مطابقة عن الثريا في دار أوبرا باريس والتي تتكون من 6 آلاف بلورة، حيث يحمل كل واحد من خيوطها 35 بلورة. ويبلغ عرض الثريا 3 أمتار.

  1. يصل عدد الباروكات المستخدمة في العرض الواحد 164 باروكة

تشمل أزياء كل واحد من عروض المسرحية استخدام باروكة مصنوعة من الشعر البشري الحقيقي، حيث يتم لفّ الشعر في كل باروكة ووضعها في الفرن لمدة 24 ساعة! وتتيح معالجة الباروكات في المسرحية إمكانية استخدامها لمرة واحدة فقط!

  1. المسرحية هي العرض المسرحي الأطول بتاريخ برودواي، حيث احتفل في عام 2018 بعرضها للعام الثلاثين.

#بلا_حدود