الثلاثاء - 12 نوفمبر 2019
الثلاثاء - 12 نوفمبر 2019

مدفيديف نجم «ذكي» صاعد في سماء الكرة الصفراء

يصفه نجم كرة المضرب المصنف أول عالمياً الصربي نوفاك ديوكوفيتش بلاعب «كامل»، ويقول عنه الألماني ألكسندر زفيريف إنه يتمتع بأسلوب فريد يجعله الأفضل حالياً..هو لاعب كرة المضرب الروسي دانييل مدفيديف النجم الصاعد في سماء الكرة الصفراء.

وأحرز الروسي مدفيديف الأحد لقب دورة شنغهاي ثامنة دورات الماسترز للألف نقطة بفوزه على زفيريف 6-4 و6-1 في المباراة النهائية، محققاً رابع ألقابه هذا العام بعد سينسيناتي الأمريكية (أول لقب له في دورات الماسترز)، وسان بطرسبورغ الروسية وصوفيا البلغارية.

وعزز مدفيديف (23 عاماً) موقعه في المركز الرابع على لائحة التصنيف العالمي، وبات يهدف إلى تخطي السويسري روجيه فيدرر الثالث قبيل انتهاء العام، وسيكون هدفه في العام المقبل إحراز أول لقب غراند سلام.


وقال مدفيديف عقب فوزه على زفيريف، إنه كان «لا يقهر» في شنغهاي.

وفي طريقه إلى النهائي، أطاح مدفيديف بموهبة شابة أخرى في دور الأربعة، هو اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس المصنف الذي وصف طريقة فوز مدفيديف عليه بأنها «مملة».

وقال اليوناني (21 عاماً) «لديه إرسال قوي وإذا حاولت إعادته فستكون الكرات قليلة داخل الملعب..كل ما يمكنك فعله هو ضرب الكرة بكل ما تملك من قوة من الجانب، وأن تكون دقيقاً وتجعله يتحرك، أو يمكنك أن تصد الكرة وتعيدها له وتعيدها ثم تعيدها».

ممل أم غير ممل، يبدو أن أسلوب مدفيديف يؤتي بثماره، إذ إن نهائي دورة شنغهاي كان السادس له توالياً.

قبل الخسارة الأولى التي تعرض لها زفيريف الأحد أمام مدفيديف في 5 لقاءات جمعت بينهما، كان الألماني يقول إن الروسي هو الأفضل عالمياً في الوقت الحالي.

وبعد خسارة النهائي أمس، فسَّر الألماني المصنف سادساً عالمياً سبب صعوبة هزيمة مدفيديف، مستبعداً صفة «الممل»، وقال «أعتقد أن دانييل يلعب بطريقة لم نرها من قبل.. وهذا ليس مملاً بالنسبة لي».

ورأى الألماني الذي يعد بدوره من أبرز لاعبي الجيل الشاب حالياً، أن مدفيديف عام 2019 يختلف عن اللاعب الذي هزمه مراراً من قبل.
#بلا_حدود