الثلاثاء - 19 نوفمبر 2019
الثلاثاء - 19 نوفمبر 2019

خبير نمساوي: البشرية ستتلاشى في غضون 200 عام

حذر خبير نمساوي في أبحاث الطفولة من أن مرحلة الطفولة البشرية أصبحت مهددة في الوقت الحالي أكثر من أي وقت مضى.

وشدد ميشائيل هوتر، في مقابلة مع مجلة فوكوس الألمانية، على ضرورة تغيير الطريقة التي تتم بها تنشئة الأطفال في الوقت الحالي.

وقال هوتر بشأن كتابه «طفولة 6.7»: «إذا ظل الأمر على ما كان عليه خلال السنوات الـ15 الماضية، فإن البشرية ستتلاشى في غضون 200 عام، بدون كارثة تغير مناخي وبدون حرب نووية».


وأضاف: «علينا وبشكل ملح أن نغير الطريقة التي نتعايش ونتعامل بها مع أطفالنا».

وذكر الخبير النمساوي عدداً من الأمور التي وجد أنه من الضروري تغييرها، وعلى رأسها الصورة المنتشرة للأطفال في المجتمع، والقيمة التي تحظى بها الأسرة كجمع في الوقت الحالي.

وأكد أنه من الضروري إعادة النظر في طريقة رعاية الأطفال منذ الصغر، وحتى إتمام مرحلة التعليم الثانوي.

وقال إن حال الأطفال في الوقت الحالي أسوأ من أي وقت مضى في تاريخ البشرية، مشيراً إلى أن نصف الأطفال في أوروبا أصبحوا مصابين بأحد الأمراض المزمنة.
#بلا_حدود