الاثنين - 18 نوفمبر 2019
الاثنين - 18 نوفمبر 2019

«لبنان يحترق» يجتاح «سوشيال ميديا» والنجوم يتضامنون

لبنان يحترق الهاشتاغ الأكثر انتشاراً على وسائل التواصل الاجتماعي اليوم، حيث عبّر العديد من روادها وعدد كبير من النجوم عن حزنهم البالغ للحرائق التي شبت في عدد من المناطق اللبنانية من بينها منطقة الشوف، حيث أدى الطقس الحار وارتفاع درجات الحرارة التي تخطت معدلاتها الموسمية في شهر أكتوبر والرياح السريعة إلى امتداد الحرائق في كل الجهات حتى باتت تهدد عدداً من المنازل في الدبية.

في حين اتخذت بعض العوائل الطرقات والساحات العامة ملاذاً لها، بعد أن وصلت الحرائق إلى البيوت.

النجوم يتضامنون

من جانبهم عبّر عدد كبير من النجوم والإعلاميين اللبنانيين عن حزنهم البالغ وأسفهم للحرائق التي اندلعت في لبنان، وطالب عدد منهم بمحاسبة المسؤولين نظراً للتقصير الكبير، وقالت نيكول سابا عبر حسابها على تويتر:«قلبي عم يحترق مع هالمنظر»، فيما دعت سيرين عبدالنور أن يحمي الله العائلات المحاصرة بالنيران، بينما عبّرت ماغي بوغصن عن استيائها وغضبها مما يحصل وكتبت عبر حسابها على إنستغرام:«كارثة بيئية إنسانية ما بينسكت عليها. الله يحمي الناس. ويحمي هالبلد».



من جهته نشر الإعلامي نيشان مجموعة من الصور ومقاطع فيديو للحرائق معلقاً عليها: «شي بيحرق القلب بعد الحرائق.. مواطنون لبنانيون أصبحوا نازحين.. النازحون اللبنانيون.. الطف يا ربّ».



وقد أعلن مدير عام الدفاع المدني اللبناني العميد ريمون خطّار أن هناك نحو 104 حرائق مندلعة على الأراضي اللبنانية وطلب من المواطنين مساعدة عناصر الدفاع المدني في إخمادها، لافتاً إلى أن هناك 200 سيارة تعمل في كل الأراضي اللبنانية.

وتحدث خطّار في تصريح له اليوم عن سقوط 5 إصابات طفيفة بين عناصر الدفاع المدني تمت معالجتها، لافتاً إلى انفجار 20 لغماً جراء الحرائق بمنطقة الشوف في جبل لبنان.

وأشار إلى أن حجم الحرائق لم يمر على لبنان منذ عشرات السنين، وهذا الوقت من العام هو الأصعب، وقمنا بالتواصل مع كل المعنيين لإطفاء الحريق.

وأضاف أن الوضع تحسن بعد انخفاض سرعة الرياح وإعادة عمل الطيران، مشيراً إلى أن بقعة الحرائق كبيرة جداً وهي تنتشر على كيلومترات عديدة جراء سرعة الرياح.





#بلا_حدود