السبت - 16 نوفمبر 2019
السبت - 16 نوفمبر 2019

أطفال اليابان الأفضل صحة .. والسبب «عجيب»

تتميز اليابان عن باقي الدول المتقدمة بتسجيل مؤشرات ممتازة على صعيد تغذية الأطفال وصحتهم، مع معدل بدانة ضئيل جداً، والسر في ذلك يكمن في «وجبة الغداء المدرسية».

No Image



وتصدرت اليابان، في تقرير أصدرته منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، تصنيف الدول على صعيد صحة الأطفال مع نسبة وفيات متدنية جداً، وعدد قليل من الأطفال الذين يعانون من نقص في الوزن.

No Image



ويسجل هذا البلد كذلك أدنى مستوى بدانة في صفوف الأطفال بين الدول الـ 41 المتقدمة الأعضاء في منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي وفي الاتحاد الأوروبي.

No Image



ويفيد الخبراء بأن عوامل عدة تلعب دوراً في ذلك، لا سيما الاهتمام الكبير الذي يوليه اليابانيون للصحة والفحوصات الطبية المنتظمة للأطفال، وخصوصاً دور وجبة الطعام المدرسية.

No Image



وأوضح طبيب الأطفال والأستاذ في جامعة طوكيو كاسيي غوكوين، ميتسوهيكو هارا: «تقدم وجبات وضعها خبراء تغذية في كل المدارس الابتدائية وغالبية المدارس التكميلية في اليابان، وهذه الوجبات إلزامية ولا يسمح للتلاميذ بجلب طعامهم الخاص، وغالبية هذه الأطباق ليست مجانية لكنها مدعومة بشكل كبير».

No Image



وتضبط كل وجبة لتحوي 600 إلى 700 سعرة حرارية موزعة بشكل متوازن بين السكريات واللحوم والخضار، فتضم وجبة مدرسية في منطقة غونما وسط اليابان، مثلاً الأرز مع السمك المشوي وطبق السبانخ وبقلة الصويا مع حساء ميسو، فضلاً عن الحليب والخوخ المجفف.

#بلا_حدود