السبت - 16 نوفمبر 2019
السبت - 16 نوفمبر 2019



مناهضون لبريكسيت في لندن. (رويترز)
مناهضون لبريكسيت في لندن. (رويترز)

تفاؤل أوروبي وتفهم بريطاني بشأن بريكسيت قبل قمة أوروبية الخميس

أكد الاتحاد الأوروبي ولندن، الثلاثاء، أن احتمال التوصل إلى اتفاق يتيح خروج بريطانيا بشكل منظم من التكتل «بريكسيت» لا يزال «ممكناً»، لكن يجب إنهاء العمل عليه اليوم كأقصى حد حتى تتمكن دول الاتحاد من الموافقة عليه في قمتها المقررة يومي الخميس والجمعة.

ويكثف المفاوضون البريطانيون والأوروبيون محادثاتهم في محاولة للتوصل إلى اتفاق قبل القمة المرتقبة في بروكسل، ومع اقتراب 31 أكتوبر الموعد المقرر للخروج يصرّ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون على تنفيذ الخروج في الموعد المقرر، ورحبت فرنسا بـ«زخم إيجابي» خلال المفاوضات.

وعبّر كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي حول بريكسيت، ميشال بارنييه عن تفاؤله، لافتاً إلى أن اتفاقاً «لا يزال ممكناً هذا الأسبوع» مع بريطانيا لتجنب خروجها من التكتل بدون اتفاق.


من جانبه، قال المفاوض البريطاني حول بريكسيت، ستيف باركلي عند وصوله إلى لوكسمبورغ للقاء نظيره بارنييه أمس، إن «المحادثات جارية حالياً ولا يزال من الممكن جداً التوصل إلى اتفاق»، ويقود الرجلان المفاوضات مع لندن.

وأكد وزير الخارجية الأيرلندي سيمون كوفني أنه «لا يزال هناك حاجة لتحقيق تقدم كبير» في المفاوضات، «وعلى القادة الأوروبيين اتخاذ قرار حول شكل التفويض الذي يريدون منحه لبارنييه إذا لم يتم التوصل لاتفاق قبل القمة».

وبعد أكثر من 3 أعوام على الاستفتاء البريطاني في 2016، لم يتم التوصل إلى أي اتفاق بعد لتجنب حصول خروج فوضوي من الاتحاد.

وتتركز المحادثات الجارية على نقطتين خلافيتين: طريقة تجنب العودة إلى إعادة فرض حدود فعلية بعد بريكسيت مع أيرلندا، وحق التصويت الممنوح لسلطات أيرلندا الشمالية بشأن اتفاق الخروج.
#بلا_حدود