الأربعاء - 20 نوفمبر 2019
الأربعاء - 20 نوفمبر 2019

ما علاقة "حرائق لبنان" باعتزال شيرين عبد الوهاب "التواصل الاجتماعي"؟

حرائق لبنان لم تشعل مناطقه فقط، بل وسائل التواصل الاجتماعي أيضاً، حيث أعرب العديد من النجوم عن حزنهم الشديد للحرائق التي أشعلت مناطق واسعة في لبنان وسوريا، وعبر العديد منهم عن غضبهم تجاه تقصير المسؤولين في حماية غابات لبنان، فيما عبرت النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب عن تضامنها مع لبنان، وفي قرار مفاجئ قررت شيرين عبد الوهاب إقفال جميع حساباتها الرسمية في التواصل الاجتماعي بعد الهجوم الكبير الذي تعرضت له بعد إعلانها عن استعدادها لإقامة حفل في لبنان يعود ريعه للمتضررين من الحرائق وكتبت: "قلبي يحترق على وطننا الغالي لبنان، لكن في مثل هذه المواقف، الكلام ليس كافياً، أنا على أتم الاستعداد لإقامة حفل يكون كل العائد منه مخصصاً للمتضررين من الحريق، وأناشد دولة رئيس الوزراء سعد رفيق الحريري أن يكون تحت رعاية سيادته".



ولفتت شيرين إلى أنها تعرضت لهجوم بعد إعلانها عن ذلك، مؤكدة أنها ليست طبيبة ولا مهندسة، وأن هذا ما يمكنها المساهمة به.

وأشارت شيرين في بيان صحافي نشرته عبر حساباتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أن الإنسان مهما فعل، يظل هناك أشخاص لا يعجبهم شيئاً.





وانتقدت شيرين في بيانها الشائعات التي تعرضت لها مؤخراً قائلة: "ده غير أنهم مرة يحملوني، ويسقطوني، ومرة يجوزوني، ومرة يطلعوني معنديش انتماء لبلدي".

وأنهت شيرين بيانها قائلة: "أرجو من محبيني مايزعلوش مني عشان دي حاجة هتريحني وتفرحني".



أزمات شيرين

شيرين عبد الوهاب تعتزل وسائل التواصل الاجتماعي



لم تكن هذه المرة الأولى التي تبتعد من خلالها شيرين عبد الوهاب عن وسائل التواصل الاجتماعي، فقد غابت لمدة طويلة بعد شائعات عن حملها وإجهاضها، لتعود مرة أخرى من خلال حفلها الفني في جدة، وشاركت جمهورها مقاطع من الحفل، شيرين عبد الوهاب مرت بأزمات كثيرة خلال مسيرتها الفنية، وتعرضت لانتقادات واسعة بسبب تصريحاتها وتصرفاتها في الحفلات، ويأتي هذا القرار بعد الهجوم الواسع عليها من قبل متابعيها بسبب قرارها في إقامة حفل يعود ريعه لمتضرري حرائق لبنان.

#بلا_حدود