الأربعاء - 13 نوفمبر 2019
الأربعاء - 13 نوفمبر 2019

انقسامات بين هونغ كونغ والصين حول الملك جيمس

وضع نجم كرة السلة الأمريكي ليبرون جيمس، نفسه في مرمى انتقادات المتظاهرين في هونغ كونغ، بينما حظي بالإشادة والثناء في الصين، وذلك بعد تصريحاته التي أبدى من خلالها دعم دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين لموقف بكين.

وقال جيمس في تصريحات للصحافيين قبل أيام، إن داريل موري المدير العام لفريق هيوستن روكتس المنافس بدوري كرة السلة الأمريكي، لم يكن على دراية بالوضع الحالي، وكان من الممكن أن "يلحق ضرراً" بالكثيرين عندما نشر تغريدة أبدى فيها دعمه للاحتجاجات التي اندلعت في هونغ كونغ في وقت سابق من أكتوبر الجاري.

وكان موري قد نشر تغريدة في الرابع من أكتوبر الجاري، قام بحذفها فيما بعد، قال فيها "حارب من أجل الحرية، قف بجوار هونغ كونغ".


وأثارت تلك التغريدة موجة من الاحتجاجات في الصين، في ظل معارضة الكثيرين للمظاهرات الاحتجاجية في هونغ كونغ التي تنادي بالمزيد من الديمقراطية.

وتجدر الإشارة إلى أن هيوستن روكتس يعد الأكثر شعبية في الصين من بين أندية الدوري الأمريكي، نظراً لارتباطه بنجم كرة السلة الصيني السابق ياو مينغ.

وقام المحتجون في هونغ كونغ بإحراق قميص ليبرون جيمس في مظاهرة أمس الثلاثاء، كما أسرع آخرون بإطلاق أعمال ساخرة باللغتين الإنجليزية والكانتونية عبر الإنترنت، تمثل خنوع جيمس للرئيس الصيني شي جينبينغ.

وعلى الجانب الآخر، أبدى مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي في الصين دعماً كبيراً لليبرون جيمس، مؤكدين رغبتهم في استمرار بث مباريات دوري كرة السلة الأمريكي في الصين التي تشهد شعبية كبيرة لكرة السلة.

بينما طالب آخرون في الصين بمقاطعة دوري السلة الأمريكي إذا لم يتقدم موري بالاعتذار.
#بلا_حدود