الاثنين - 18 نوفمبر 2019
الاثنين - 18 نوفمبر 2019

«موسم دبي الفني» .. بانوراما إبداعية تتوهج بالسحر 75 يوماً

كشفت هيئة الثقافة والفنون في دبي عن أن النسخة السابعة من موسم دبي الفني سينطلق في الأول من فبراير المقبل، ويتواصل حتى 15 أبريل المقبل.

وسيطل الموسم، الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة «دبي للثقافة»، على الجمهور ببانوراما إبداعية تستمر على مدى 75 يوماً، وتتسم بالثراء الكمي والنوعي في الفعاليات وبالتجديد في الأفكار والمضامين.

ويشمل موسم دبي الفني خلال دورته المقبلة باقات من الأحداث والتظاهرات الفنية المتميزة التي حجزت لها مقعداً على قائمة فعاليات دبي السنوية الرائدة، ومكاناً مميزاً في نفوس وقلوب زوارها من الجمهور على اختلاف ثقافاته وجنسياته، ورواد الفن وصناعه ومحبيه من مختلف دول العالم.


وستتحول «دار الحي» في موسم دبي الفني إلى أيقونة فن وسحر بما تنظمه وتقيمه من فعاليات عالمية بارزة كمهرجان سكة الفني، وبما يقام تحت مظلتها من فعاليات بارزة خلال هذا الموسم الذي يستهل فعالياته مع مهرجان طيران الإمارات للآداب في الأول من فبراير المقبل، يليه جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي.

كما تتضمن «ليالي الفنون في مركز دبي المالي العالمي، السركال أفنيو جاليري نايت، ليكول فان كليف أند آربلز، ومعرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة»، وغيرها.

وقالت المديرة العامة لهيئة الثقافة والفنون في دبي هالة بدري، إن موسم دبي الفني يعد المنصة المثالية التي تعكس الوجه الحضاري للإمارة، مشيرة إلى أنه يجسد شخصية مجتمع دبي المتفردة.

ولفتت إلى أهمية دور الموسم في استقطاب الكفاءات والمواهب وتنميتها بما يساهم في تفعيل قطاع الصناعات الإبداعية، مؤكدةً أن النسخة السابعة من الموسم ستكون مميزة وغنية بباقة الفعاليات والبرامج المتميزة والمتنوعة.

بدوره، أشار مدير موسم دبي الفني وليد أحمد إلى التطور الكبير الذي شهده الموسم منذ بدايته وحتى اليوم، لافتاً إلى أنه يحظى بمكانة مهمة على قائمة فعاليات دبي التي عززت حضور الإمارة في المشهد الفني العالمي.

وذكر أن الموسم نجح في جذب المواهب الفنية والمهتمين بالحراك الثقافي والفني، كما شجع المواهب المحلية الشابة والواعدة، وأتاح فرص التواصل وتبادل الخبرات مع نخبة من أبرز الأسماء الفنية المحلية والعربية والعالمية.
#بلا_حدود