الثلاثاء - 12 نوفمبر 2019
الثلاثاء - 12 نوفمبر 2019

مانشيني يقلل من أهمية رقمه القياسي مع الآزوري

رغم تكرار رقم قياسي جرى تسجيله في الثلاثينات من القرن الماضي، لم يبدِ روبرتو مانشيني المدير الفني للمنتخب الإيطالي لكرة القدم اهتماماً كبيراً بهذا الإنجاز، وإنما انشغل بالثناء على لاعبي الفريق وحسم التأهل المبكر إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020).

وتغلب المنتخب الإيطالي، الذي حسم تأهله بالفعل للنهائيات في وقت سابق، على منتخب ليشتنشتاين 5 ـ صفر، مساء أمس الثلاثاء ضمن التصفيات ليكون الانتصار التاسع على التوالي للمنتخب الإيطالي ويعادل مانشيني بذلك الرقم القياسي المسجل باسم فيتورو بوتزو في الثلاثينات من القرن الماضي.

وقال مانشيني "لست مهتماً بالرقم القياسي للانتصارات المتتالية.. سيحمل الأمر أهمية أكبر إذا فزنا بلقبين في كأس العالم (مثلما حقق بوتزو في عامي 1934 و1938) ولقب في الألعاب الأولمبية (1936)".


وبعد حقبة بوتزو، توج المنتخب الإيطالي بلقب كأس العالم مرتين أخريين في عامي 1982 و2006، لكنه توج باللقب الأوروبي مرة واحدة فقط في 1968.

وكان المنتخب الإيطالي قد حسم بالفعل التأهل من صدارة المجموعة العاشرة إثر تغلبه على نظيره اليوناني 2 ـ صفر، يوم السبت الماضي، وهو ما منح مانشيني الفرصة لإجراء العديد من التغييرات في تشكيل الفريق أمام ليشتنشتاين.

وشارك جيوفاني دي لورينزو مدافع نابولي للمرة الأولى ضمن التشكيل الأساسي للمنتخب الإيطالي، كما شارك اللاعب الواعد ساندرو تونالي لاعب خط وسط بريشيا في الدقائق الأخيرة من المباراة.

وقال مانشيني "سيحصل اللاعبون على فرص أخرى، سنسعى لتطوير الفريق ثم نرى ما سيحدث. سعيد للغاية بالعلاقة الجيدة التي تقرب بين اللاعبين".
#بلا_حدود