السبت - 16 نوفمبر 2019
السبت - 16 نوفمبر 2019
عمال عند موقع استهداف منشأة نفطية تابعة لأرامكو في السعودية. (رويترز)
عمال عند موقع استهداف منشأة نفطية تابعة لأرامكو في السعودية. (رويترز)

هوك: نعمل على اتفاق يشمل برامج طهران النووية والصاروخية ودعم الإرهاب

أكد المبعوث الأمريكي الخاص بشأن إيران براين هوك، أن ممارسات طهران تزعزع استقرار المنطقة.

وقال هوك خلال جلسة استماع في الكونغرس الأمريكي بشأن إيران الأربعاء، «إيران زادت دعمها لحزب الله وزودتها بالصواريخ، كما استغلت الاتفاق النووي لزعزعة الاستقرار في المنطقة».

وتابع هوك «نعمل على اتفاق شامل مع إيران يشمل البرنامجين النووي والصاروخي وقضية دعمها للإرهاب، كما نواصل حملة الضغط عليها لدفعها إلى التفاوض».


وأوضح المبعوث الأمريكي أن «الاعتداءات على شركة أرامكو السعودية كانت تستهدف الاقتصاد العالمي. لا بد من إدانة الانتهاكات الإيرانية للاتفاق النووي».

وشدد «على إيران أن تتخلى عن سياسة الابتزاز وتُغير سلوكها في المنطقة. ونحن بحاجة إلى اتفاق نووي جديد مع طهران».

وعلى صعيد آخر، كشف مسؤولان أمريكيان عن عملية إلكترونية سرية نفذتها الولايات المتحدة ضد إيران في أعقاب الهجوم الذي وقع في 14 سبتمبر الماضي على منشآت نفط سعودية وحمّلت واشنطن والرياض مسؤوليته لطهران.

وقال المسؤولان في تصريحات لـ«رويترز» إن العملية تمت في أواخر سبتمبر واستهدفت قدرة طهران على نشر «الدعاية». وقال أحد المسؤولين إن الضربة أثرت على معدات.

ويبدو أن هذه العملية محدودة النطاق أكثر من عمليات أخرى مماثلة استهدفت إيران هذا العام بعد إسقاط طائرة أمريكية مسيرة في يونيو الماضي وهجوم تردد أن الحرس الثوري الإيراني شنه على ناقلات نفط في الخليج خلال مايو.

وتحديد أثر الهجوم قد يستغرق أشهراً، لكن الضربات الإلكترونية تعتبر خياراً أقل استفزازاً ودون مستوى الحرب.

باريس تدين طهران

فيما أعلنت فرنسا الأربعاء، اعتقال ثاني أكاديمي فرنسي في إيران، وأدانت ما وصفته بـ«الوضع غير المقبول».

وكانت صحيفة لوموند الفرنسية أفادت أنه تم إلقاء القبض على الباحث السياسي رولان مارشال في يونيو الماضي في نفس توقيت اعتقال الأكاديمية الإيرانية-الفرنسية فاريبا عدلخاه».

وذكرت الصحيفة أنه لم يتم الإعلان عن نبأ الاعتقال، حيث كانت السلطات الفرنسية تسعى للعمل بسرية لتأمين الإفراج عنه.
#بلا_حدود