الاثنين - 18 نوفمبر 2019
الاثنين - 18 نوفمبر 2019



سيف بن زايد مترئساً اجتماع الفريق القيادي للإدارة الافتراضية للمكافآت السلوكية في وزارة «اللامستحيل». (الرؤية)
سيف بن زايد مترئساً اجتماع الفريق القيادي للإدارة الافتراضية للمكافآت السلوكية في وزارة «اللامستحيل». (الرؤية)

اعتماد استراتيجية وطنية لمكافأة السلوكيات المجتمعية الإيجابية



اعتمد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الاستراتيجية الوطنية للمكافآت السلوكية الهادفة إلى تحفيز وتبني السلوك الإيجابي لدى أفراد المجتمع من خلال رصد السلوكيات المجتمعية الإيجابية ومكافأة الملتزمين بها.

جاء ذلك لدى ترؤس سموه الاجتماع الثاني للفريق القيادي للإدارة الافتراضية للمكافـآت السلوكية في وزارة «اللامستحيل» بدبي.


وتستهدف الاستراتيجية مختلف فئات المجتمع، وتركز على الطلاب والشباب، والأسرة، وكبار المواطنين، وأصحاب الهمم، ورجال وسيدات الأعمال، والعاملين في مختلف القطاعات، وتغطي الاستراتيجية 5 محاور أساسية تتضمن؛ محور تمكين الأفراد من خلال 3 برامج أساسية هي توجيه الذات، التفاعل المجتمعي للفرد وقيادة المستقبل بتمكين المهارات والمعرفة.

ويتضمن محور دعم الأسرة 4 برامج، هي «الحكمة» المعني بمشاركة كبار المواطنين في دعم السلوكيات الإيجابية، وبرنامج «أمي وأبي» و«براعم المستقبل» و«التلاحم الأسري» التي تهدف لترسيخ السلوكيات الإيجابية في المجتمع وضمان استدامتها، فيما يركز محور التفاعل المجتمعي، من خلال 5 برامج على المسؤولية الاجتماعية لتحفيز مؤسسات القطاع الخاص، وعلى الاستخدام الأمثل لمنصات التواصل الاجتماعي لتفعيل منصة الإلهام المجتمعي وإبراز السلوكيات المثالية للمجتمع وتحفيز البيئة التعليمية لضمان زرع السلوك الإيجابي لبناء جيل محافظ على العادات والقيم الإماراتية، ويشمل برنامج «جيران مدى الحياة» لتعزيز التقارب المجتمعي في الأحياء السكنية.

ويستند محور تعزيز الاقتصاد، إلى 4 برامج أساسية هي برنامج «الاقتصاد الذكي» لتشجيع أفراد المجتمع على تبني مبدأ الادخار والتخطيط السليم، وبرنامج «الاستهلاك الذكي» لتحفيزهم لزيادة الوعي والمعرفة حول خيارات الاستهلاك الذي يتناسب مع احتياجاتهم، وبرنامج «الابتكار الرقمي» لتمكين الأسر المنتجة والشركات الصغيرة من استخدام تكنولوجيا رقمية لإدارة المشاريع، وبرنامج «التوطين» لتطوير مبادرات لتشجيع المواطنين على الانضمام للقطاع الخاص.

ويغطي محور الارتقاء بالدولة 5 برامج هي التغيير من أجل الإمارات، ومسرعات رؤية 2021، وبرنامج المكافآت من أجل الإمارات، وبرنامج الريادة العالمية، وبرنامج الاقتصاد والسياسات العامة وعلم السلوك، وبهذه البرامج يشكل النموذج الإماراتي للمكافآت السلوكية برنامجاً شاملاً يضم المحاور السلوكية كافة، ويرتكز على أهداف «رؤية الإمارات 2021» في تحقيق التلاحم المجتمعي وتعزيز الهوية الوطنية، وتطوير النظام صحي والنظام التربوي والاقتصاد المعرفي، وترسيخ أسس مجتمع آمن وتعزيز سيادة القانون.أطلق الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية مبادرتين بالشراكة بين إدارة المكافآت السلوكية وصندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية (فزعة)، الأولى: مبادرة فزعة للمواطنين العاملين في القطاع الخاص، وذلك عن طريق منحهم عضويات وامتيازات برنامج فزعة، والثانية: مبادرة السلة الغذائية الصحية التي تهدف إلى تعزيز السلوك الإيجابي من خلال التأثير في عادات الغذاء وترسيخ مفهوم الغذاء الصحي لدى الأسرة.
#بلا_حدود