الاثنين - 09 ديسمبر 2019
الاثنين - 09 ديسمبر 2019
No Image

الإمارات ضمن أرخص 5 أسواق عربية للسيارات



انخفضت أسعار السيارات في دولة الإمارات بمتوسط 5% منذ بداية العام الجاري، ما يجعل الدولة ضمن أرخص أسواق المركبات في الدول العربية وفق مؤشر نامبيو.

وأرجع مسؤولو شركات ووكالات سيارات، انخفاض الأسعار للتنافس الحاد، الذي لا يقتصر على الأسعار بل يمتد إلى معايير الجودة والمواصفات المتطورة للسيارات التي تجعل الدولة مركزاً إقليمياً لتجارة السيارات.


ووفقاً لبيانات مؤشر نامبيو حول أسعار السيارات عالمياً، جاء سوق الإمارات في المرتبة 67 عالمياً، وضمن أرخص 5 أسواق عربية حتى منتصف العام الجاري، إذ تبدأ الأسعار المحلية للمركبات الأكثر انتشاراً، التي تبلغ سعة محركاتها من 1.4 إلى 1.6 لتر بمتوسط 19 ألف دولار أمريكي (69.7 ألف درهم) مقارنة بمتوسط يبلغ 30 ألف دولار (110.1 ألف درهم) في الأسواق العربية.

ويرى عاملون في قطاع السيارات أن السوق المحلي ما زال يحقق نتائج متوازنة في ظل توجه الشركات لطرح السيارات بأسعار تلائم توجهات المتعاملين ومستويات الإنفاق.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة المسعود للسيارات عرفان تانسيل، إن السوق يحافظ على استمرارية النشاط والمعدلات المتوازنة في المبيعات بالمزيد من العروض التنافسية واستخدام التقنيات الحديثة لتوسيع دائرة البيع بحيث تضم شرائح جديدة من المتعاملين.

وأوضح المدير العام لعلامة فولكس فاجن بوكالة علي وأولاده عمار الجهماني، أن تقنيات الأمان والسلامة أصبحت مواصفات إلزامية في المركبات الواردة إلى السوق المحلي، ما يعزز قيمتها مقابل الأسعار.

وأشار مدير مبيعات علامة محلية أخرى إلى أن أسعار السيارات ضمن العروض المحلية تراجعت بين 5 و10% بحسب مواصفات المركبات ومدى الإقبال عليها وثقة المتعاملين في العلامات التجارية إلى جانب الفروق في الكماليات أو التقنيات وسعة المحركات وغيرها.
#بلا_حدود