الاثنين - 09 ديسمبر 2019
الاثنين - 09 ديسمبر 2019
No Image

تراجع أسعار الفائدة يخفض الأقساط الشهرية للمقترضين العقاريين



انخفضت قيمة الأقساط الشهرية لمقترضين عقاريين منذ بداية الشهر الجاري مع تراجع فائدة القروض 25 نقطة أساس بعد تراجع أسعار الفائدة بين البنوك «الإيبور» بنفس النسبة منتصف سبتمبر الماضي، فيما يترقب مقترضون تراجع أقساطهم مرة ثانية بدعم من الخفض الثاني للفائدة.

وتربط البنوك القروض العقارية السكنية بالفائدة بين البنوك «الإيبور»، لكن إعادة التسعير تختلف وفقاً لنوع الاتفاقيات مع العملاء، حيث يكون الربط شهرياً أو فصلياً.


وتراوح فوائد التمويل العقاري تقريباً بين 1.7 و4% كفائدة ثابتة، أي بين 3.25 و6.5% تقريباً كفائدة متناقصة، وفقاً لمواقع المقارنات السعرية، وذلك بناء على طبيعة كل حالة.

وتراجعت الفائدة بين البنوك «إيبور» مرتين خلال العام الجاري بعد انخفاض الفائدة الأمريكية، إذ انخفضت 25 نقطة أساس نهاية شهر يوليو الماضي، وبالنسبة نفسها منتصف شهر سبتمبر الماضي.

وأفاد الخبير المصرفي والمالي شاكر زنيل، بأن القروض العقارية تُثبت لفترة يتفق عليها بين المتعامل والبنك، وترتبط بعد ذلك بأسعار الإيبور. وأوضح أن بعض المتعاملين يستفيدون من أي تراجع مباشرة في الدفعة أو القسط الذي يتبع التخفيض فيما تتأخر استفادة البعض لعدة أشهر بالنسبة لعملاء آخرين، مشيراً إلى أن البنوك كانت أكثر تشدداً في انتقاء المعاملين، فيما لم يشهد الطلب تغيراً في الأشهر الماضية.

من جهتها، قالت الخبيرة المصرفية عواطف الهرمودي، إن البنوك بدأت بالفعل بخفض أسعار الفائدة على القروض العقارية كونها مربوطة بشكل مباشر بـ«إيبور».
#بلا_حدود