الاحد - 17 نوفمبر 2019
الاحد - 17 نوفمبر 2019
No Image

وفاة طفل سكبت أمه ماء مغلياً عليه بالخطأ

توفي طفل آسيوي (3 أعوام) نتيجة تعرضه لحروق بليغة في جسده بعد أن سكبت أمه عليه ماء مغلياً بالخطأ، وتم نقله إلى مستشفى القاسمي بالشارقة إلا أنه فارق الحياة بعد بقائه لـ3 أيام في المستشفى.

وكان بلاغ ورد إلى مركز الشرطة المعني من قسم طوارئ مستشفى القاسمي يفيد بوفاة طفل نتيجة تأثره بحروق بليغة، وعليه، انتقلت الفرق المختصة إلى المستشفى، حيث باشرت التحقيقات التي كشفت عن أن الطفل تعرض لحروق بليغة أتت على 33% من جسده، نتيجة سكب ماء مغلي على جسده من قبل والدته بالخطأ أثناء وجوده معها داخل المطبخ، إذ كانت تحمل وعاء يحوي ماء مغلياً بإحدى يديها حين اصطدمت يدها الأخرى بالوعاء ما أدى إلى انسكاب الماء الذي كان بداخل الوعاء على جسد طفلها الواقف بجانبها.

وأشارت التحقيقات إلى أنه تم نقل الطفل بعد وقوع الحادث مباشرة بواسطة سيارة الإسعاف الوطني إلى مستشفى الكويت بالشارقة الذي بدوره حوله إلى مستشفى القاسمي حيث قدم له الفريقان الطبي والتمريضي فور وصوله للمستشفى، الإسعافات الطبية اللازمة، وتم نقله إلى قسم الجراحة لتلقي العلاج إلا أنه وبعد تدهور حالته الصحية تم تحويله إلى قسم العناية المشددة التي بقي فيها ليوم واحد فقط تحت الملاحظة الطبية قبل أن يفارق الحياة متأثراً بالحروق البليغة التي أسفرت عن إصابته بجرثومة في الجسم، ومن ثم نقص حجم الدم، بحسب التقارير الطبية وبلاغ الوفاة.
#بلا_حدود