الاثنين - 09 ديسمبر 2019
الاثنين - 09 ديسمبر 2019
No Image

التنظيف الذاتي و«التتبع» يرفعان كفاءة إنتاج الطاقة بالألواح الشمسية

قال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، سعيد محمد الطاير، إنه بالاعتماد على أحدث التكنولوجيا للألواح الشمسية وتقنيات التنظيف الذاتي والنظام المتقدم لتتبع حركة الشمس، تم الوصول إلى زيادة كفاءة إنتاج الطاقة.

جاء ذلك خلال الدورة الثانية من مؤتمر ريادة الاستدامة 2019 تحت مظلة الدورة السادسة من «الأسبوع الأخضر»، الحدث السنوي المنظم في الفترة من 17 إلى 24 أكتوبر 2019، ويشمل فعاليات توعوية حول قضايا الاستدامة وحماية البيئة والموارد الطبيعية، وذلك بالتعاون مع معهد جامعة كامبريدج لريادة الاستدامة.

ونظمت الهيئة على هامش مؤتمر ريادة الاستدامة 2019 جلسات نقاشية مختلفة، بمشاركة نخبة من الخبراء الدوليين في مجال التنمية المستدامة، إلى جانب حضور ومشاركة مدير معهد جامعة كامبريدج لقيادة الاستدامة بولي كورتيس، وممثلين عن معهد جامعة كامبريدج لريادة الاستدامة ممن قدموا خلاصة خبراتهم وتجاربهم ضمن محاور عدة، مثل إعادة الفكر الاقتصادي والانتقال نحو الاستدامة المالية.


وذكر الطاير في كلمته خلال المؤتمر أن هيئة كهرباء ومياه دبي تعمل على توفير إمدادات آمنة مستدامة وموثوقة للطاقة والمياه من خلال رفع مستهدفات نسبة مشاركة الطاقة المتجددة، وإدارة الطلب على الطاقة وخفض انبعاثات الكربون، مشيراً إلى مسيرة الاستدامة والاقتصاد الأخضر والتحديات والمخاطر التي عملت الهيئة على تطويعها وتحويلها لفرص واعدة، حيث شملت إنجازات الهيئة نجاح إمارة دبي في وضع إطار تنظيمي قوي عزز الحصول على أسعار عالمية تنافسية للطاقة الشمسية النظيفة، إضافة إلى رفع الكفاءة في جانب التزويد وجانب إدارة الطلب باستخدام أفضل الحلول الذكية وتوفير أفضل التقنيات العالمية في المجالات المختلفة بما في ذلك تخزين الطاقة.

وأكد أنه تم اعتماد نموذج ناجح متمثل بالمنتج المستقل للطاقة والمياه أتاح تحقيق نتائج عالمية المستوى بالشراكة مع القطاع الخاص، كما نجحنا في استقطاب أفضل وأشهر مطوري الطاقة الشمسية حول العالم مع اعتماد أحدث التقنيات وتركيز استثماراتنا على مجالات مهمة مثل مركز البحوث والتطوير في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية وبناء القدرات والمهارات الإماراتية.

وأضاف الطاير «في موازاة ذلك عملنا على زيادة الكفاءة، حيث بدأنا رحلتنا في أولى مشاريعنا مع الجيل الأول من الألواح الكهروضوئية بكفاءة تصل إلى 11.8% فقط، واليوم نجحنا في الوصول بكفاءة الألواح الكهروضوئية إلى نسبة 19%، وبالاعتماد على أحدث التكنولوجيا للألواح الشمسية وتقنيات التنظيف الذاتي والنظام المتقدم لتتبع حركة الشمس وصلنا إلى زيادة كفاءة إنتاج الطاقة نحو 24%، وبحلول عام 2030 سيتم إنتاج 100% من المياه المحلاة بواسطة الطاقة النظيفة والحرارة المفقودة، وستسهم مشروعات تحسين كفاءة إنتاج الكهرباء والمياه في تحقيق وفورات تراكمية تصل إلى 70 مليار درهم.فعاليات توعوية حول قضايا حماية البيئة والموارد الطبيعية
#بلا_حدود