السبت - 16 نوفمبر 2019
السبت - 16 نوفمبر 2019
No Image

متسوقو «الشارقة التعاونية» يشكون ندرة مواقف السيارات.. والجمعية: حلول قريبة

يشكو سكان في الشارقة صعوبة إيجاد مواقف خاصة لمركباتهم عند توجههم إلى التسوق في بعض فروع جمعية الشارقة التعاونية، لكون المواقف التابعة للجمعية مشغولة طوال ساعات اليوم من قبل سكان البنايات السكنية المجاورة، ما يضطرهم للتوجه لفروع أخرى بعيدة أو استخدام المساحات الرملية، ما يستهلك وقتهم وجهدهم، ويعرض مركباتهم للضرر أو لمخالفات مرورية، مطالبين بتطبيق آليات تحصر استخدام المواقف بالمتسوقين.

في المقابل، أكدت إدارة جمعية الشارقة التعاونية أنها بصدد زيادة عدد المواقف في بعض فروعها، عدا عن تطبيقها حلولاً بالتعاون مع بلدية الشارقة، ما يسهم بتراجع الشكاوى 80%.

إشكالية مستمرة


وقال محمد خالد إنه يضطر أثناء توجهه لجمعية الشارقة التعاونية في منطقة الخالدية للانتظار فترات طويلة، بسبب عدم خلو أي من مواقف المتسوقين، نظراً لانشغال معظمها بالمركبات طوال ساعات اليوم، ما يدفعه للتوجه إلى موقف بعيد عن الجمعية أو فرع آخر بعيداً عن مكان سكنه.

وأشارت نجلاء صلاح إلى أن قاطني الأبنية السكنية المجاورة يتركون مواقف السيارات الملحقة بالبنايات متجهين إلى مواقف الجمعية لكونها مجانية، ما يحرم مرتادي الجمعية معظم ساعات اليوم منها، ويجبرهم على استخدام المواقف الخاصة ودفع رسوم على استخدامها.

وطالبت بتطبيق قوانين تنظم استخدام مواقف المركبات العامة، وفرض رسوم على السكان الذين يستخدمونها عبر تخصيص موظف لمراقبة مدة إيقاف المركبات بها، ومنع استخدامها لغير زبائن الجمعية.

بدوره، ذكر ناصر عمران أنه يضطر إلى إيقاف مركبته في المناطق الرملية القريبة بسبب هذه الإشكالية، ما يعرضها للضرر والأعطال، كما يضطر أحياناً إلى إيقافها في المكان الخطأ، ما يعرضه لمخالفة مرورية.

تقليل الشكاوى

في المقابل، أكد أحمد السلمان مدير الإعلام والعلاقات العامة في جمعية الشارقة التعاونية أن الإدارة طبقت آليات عدة من أجل تنظيم عملية استخدام مواقف السيارات المخصصة لمتسوقي الجمعية، والتقليل من الشكاوى الواردة من المتسوقين بهذا الخصوص عبر التدرج في تطبيق آليات عدة.

وأضاف «وضعنا لوحات توضيحية بأن المواقف مخصصة لمتسوقي الجمعية فقط ولا يحق للسكان استخدامها، إلا أنه ونظراً لاستمرار الإشكالية نظمنا اجتماعاً تنسيقياً مع الإدارة المختصة في بلدية مدينة الشارقة وتوصلنا إلى اتفاق بأن يتولى مسؤول الأمن التابع للجمعية مراقبة المركبات بالمواقف العامة، والتي في حال استمر شغلها لمواقف لأكثر من 3 ساعات، يتم وضع ملصق تحذيري على واجهاتها صادرة من البلدية بأنه يتوجب على أصحابها تحريكها من المواقف الموجودة فيها».

ووفقاً لسلمان، فإن الجمعية بصدد زيادة أعداد المواقف في بعض الفروع، إذ انتهت أخيراً من إنشاء 60 موقفاً لمركبات متسوقي فرع القراين.ذكرت جمعية الشارقة التعاونية أنه في حال لم يستجب أصحاب المركبات للتحذير وتجاوزوا توقف المهلة المحددة من حيث عدد الساعات، فإنه يتم الاتصال بالإدارة المختصة في بلدية الشارقة، التي تتولى وضع ملصق تحذيري آخر على المركبة المتوقفة يفيد بوجوب تحريكها خلال 24 ساعة، وعند عدم الاستجابة تسحب البلدية المركبة بالقاطرة وتضعها في شبك البلدية مع إلزام مالكها بدفع مخالفة مالية قيمتها 1000 درهم.

وأشار مدير الإعلام أحمد السلمان إلى تراجع هذه الظاهرة بنسبة 80% مقارنة مع الفترات السابقة، بعد تطبيق هذه الآليات المعتمدة.
#بلا_حدود