الاثنين - 09 ديسمبر 2019
الاثنين - 09 ديسمبر 2019
No Image

بريتاني سنو: جمهوري لم يتفهم أمراضي النفسية

حينما تحدثت النجمة بريتاني سنو علانية عن معاناتها ومكافحتها لأمراض فقدان الشهية والاكتئاب وإيذاء النفس، في 2007 كانت تعتقد أنها جاهزة لمشاركة قصتها مع الآخرين، لكنها اكتشفت على مر تلك السنوات أن العالم وجمهورها لم يكن مستعداً للترحيب بها وبقصتها كما رغبت.

وقالت سنو، أخيراً، لـ"إن ستايل" "كان رد فعل الناس وجمهوري كريهاً على قصتي، فهو لم يتفهمها، كما أني لم أكن مستعدة لهذا الأمر، فقد كنت صغيرة للغاية وغير جاهزة لما يمكن أن يحدث".

وأكدت أنه بعدها بعامين قررت أخذ استراحة من الحياة العامة لأسباب صحية، لكنها عادت للعمل والتمثيل لاحقاً واحتاجت لوقت لمعرفة كيفية التواصل مع الآخرين اجتماعياً.

ومن أجل العمل على مكافحة أمراضها النفسية والعقلية استعانت بالتنويم المغناطيسي ودعم أصدقائها المقربين، كما أنشأت مجموعة لمساعدة الآخرين ممن يعانون الأمراض ذاتها عبر بث رسائل إيجابية لهم.

وأضافت "إن النقاش بشأن الصحة النفسية والعقلية وأمراضها تغير للأحسن في الـ12 عاماً الماضية".

وتابعت "الناس باتت منفتحة لمشاركة الآخرين قصصهم، وتتقبل بسهولة قولهم لحقيقة أمورهم. يبدو أني تحدثت مبكراً، لكن لا بأس فأنا فخورة بهذا الأمر وأني كنت رائدة في ذلك".

#بلا_حدود