الأربعاء - 20 نوفمبر 2019
الأربعاء - 20 نوفمبر 2019

شارقة الثقافة.. قوة ناعمة وضيف شرف العالم

تبوّأت إمارة الشارقة مكانة عالمية رفيعة في الثقافة والمعرفة، وأصبحت "ثقافتها" قوة ناعمة، تدعم دولة الإمارات، بما يليق بها بين الأمم، واحتفت بها دول العالم ضيف شرف في معارضها الدولية للكتاب، فحلت قبل أيام، ضيف شرف فعاليات معرض «ليبر» الدولي للكتاب 2019، في العاصمة الإسبانية مدريد، الذي أقيم من 9 إلى 11 أكتوبر الجاري، بمشاركة أكثر من 450 مؤسسة وداراً من 51 دولة. بعد أن حلت ضيف شرف مميزاً على فعاليات معرض "موسكو" الدولي للكتاب في دورته الثالثة والعشرين، التي أقيمت في العاصمة الروسية من 4 وحتى 8 سبتمبر الماضي 2019، بمشاركة 33 دولة بأكثر من 100 ألف كتاب.

وحلت قبلها ضيف شرف على معرض "تورينو" الدولي للكتاب 2019، في إيطاليا، من 9 إلى 13 مايو 2019. بعد أن احتفى بها معرض "نيودلهي" الدولي للكتاب ضيف شرف لدورته الـسابعة والعشرين، من 5 إلى 13 يناير 2019، وسبقه معرض "ساو باولو" الدولي للكتاب في البرازيل في دورته الـ25 بالاحتفاء بالشارقة، ضيف الشرف الأول في تاريخ الحدث، وسط حشد من الشخصيات الدبلوماسية وممثلي المؤسسات والهيئات الثقافية البرازيلية والمثقفين والكتّاب، من 3 إلى 12 أغسطس 2018.

كما احتفى بها معرض "باريس" الدولي للكتاب ضيفاً مميزاً، في دورته الثامنة والثلاثين، من 16 إلى 19 مارس 2019، وستحل في عام 2020 أول ضيف شرف عربي على معرض "جوادالاهارا" الدولي للكتاب، بالمكسيك، في دورته الـرابعة والثلاثين، وسط مشاركة 47 دولة.

حاكم الشارقة يتسلم راية الشارقة العاصمة العالمية للكتاب للعام 2019 مسرح المجاز

العاصمة العالمية للكتاب

وتوّجَت إمارة الشارقة بلقب "العاصمة العالمية للكتاب" لعام 2019، من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو"، تثميناً لدورها البارز في دعم الكتاب وتعزيز ثقافة القراءة، وإرساء المعرفة خياراً في حوار الحضارات الإنسانية، لتكون بذلك الشارقة أول مدينة خليجية تنال هذا اللقب، والثالثة في الوطن العربي ومنطقة الشرق الأوسط.

وقال صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، في كلمته التي ألقاها في احتفالات الإمارة بنيلها اللقب: "لقد عملنا بصدق وإخلاص واستمرار طوال سنين عدّة، لتكون للشارقة، بكل مكوناتها، علاقة عشق وحب مع الكتاب والمعرفة، واليوم لا يمكنني أن أصف مدى سعادتي بالوقوف أمامكم في هذا الحفل الكبير للاحتفال بالشارقة عاصمة عالمية للكتاب".

حاكم الشارقة يدشن عدد من مؤلفاته الأدبية والتاريخية باللغة الإسبانية في مدريد

نتيجة طبيعية

كل هذه النجاحات العالمية التي حققتها إمارة الشارقة في العلم والثقافة، ما هي إلا ثمرة ونتيجة طبيعية تحصدها للجهود الرائدة التي يبذلها صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في مشروعه الثقافي الذي أطلقه منذ توليه حكم الإمارة، حيث عمل على زرع حب الثقافة والمعرفة في نفوس أبنائه وبناته، مواطنين ومقيمين، بإطلاق الكثير من المبادرات، جميعها عملت بنجاح هدفها الوصول إلى هذا التفوق والتميز الثقافي الدولي.

ويعتبر معرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب، وستنطلق فعاليات دورته الـثامنة والثلاثين من 30 أكتوبر وحتى 9 نوفمبر 2019، واحداً من أهم المبادرات الثقافية للإمارة.

حاكم الشارقة يفتتح الدورة الـ 11 من مهرجان الشارقة القرائي للطفل ويوجه بدعمه بـ 2.5 مليون درهم



مهرجان الطفل

وحرص صاحب السموّ حاكم الشارقة، على غرس حب القراءة والاطلاع في نفوس أبنائه منذ الطفولة، فأطلق لهم "مهرجان الشارقة القرائي للطفل"، الذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب.

ويعدّ المهرجان من أهم الفعاليات الثقافية والمعرفية الموجهة للأطفال واليافعين في الإمارات والمنطقة، وقد تجاوز دوره من كونه معرضاً للكتاب، إلى حدث متكامل، يسهم في إغناء معارف الزوار بالعلوم والآداب النافعة.

حاكم الشارقة يدشن النسخة الإيطالية من كتاب حديث الذاكرة

المكتبة العامة

وافتتح صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي،"مكتبة الشارقة العامة"، في 19 مايو 2011، وتضمّ المكتبة جميع فنون الأدب والمعرفة في العالم، وتقدم 3008 كتاب إلكتروني وصوتي، وتضم الكثير من الكتب والمخطوطات النادرة، التي تحمل قيماً تاريخية، لتبقى مصدراً للمعرفة للأجيال المقبلة، مع إمكانية إتاحتها لجمهور المكتبة الحالي عبر الإنترنت، وترتبط المكتبة بنحو 38 ألف مكتبة ومدرسة منتشرة في جميع أنحاء العالم، ضمن شبكة "أوفردرايف"، وأطلقت المكتبة أبرز منصات القراءة الرقمية العالمية للمكتبات والمدارس.

ولمكتبة الشارقة العامة مكتبات فرعية في مختلف مدن الإمارةومناطقها، ومنها مكتبات الذيد، ودبا الحصن، وخورفكان، ووادي الحلو، وكلباء.

#بلا_حدود