الخميس - 14 نوفمبر 2019
الخميس - 14 نوفمبر 2019

التورنادو وتاج الملك

انتهت الجولة الرابعة من دوري الخليج العربي لكرة القدم بتمكن فريق الشارقة من الحفاظ على مركز الصدارة بفارق نقطتين عن غريمه فريق شباب الأهلي دبي.

الملك لم يخسر أي مباراة إلى الآن، فضلاً عن تحقيقه نتائج كبيرة، مثل فوزه على الوصل بخمسة أهداف مقابل هدف واحد، في حين تعثر الفرسان بالتعادل السلبي أمام الجزيرة في الجولة الثالثة، وهذا ما كان متوقعاً بسبب تقارب عوامل القوة لدى الفريقين.

مطاردة شباب الأهلي للشارقة في الموسم الماضي تعيد نفسها حالياً، لكن الفارق أن الفرسان استيقظوا مؤخراً في الموسم الفائت، في حين هم الآن في صلب المنافسة مبكراً، أي أن الفريق يريد أن يستفيد من كل الفرص المتاحة له في المرحلة الأولى حتى يَبقى الأمر بين يديه في الجولات الأخيرة ولا يحتاج إلى مساعدة الآخرين.


المنافسة بين الفرسان والملك قد لا تبقى كذلك في الجولات المقبلة، فمن المتوقع أن يدخل فريقا الجزيرة والعين على الخط لأنهما يمتلكان كل العوامل التي تعينهما في المنافسة على اللقب، خصوصاً فخر أبوظبي الذي قام بتغيير المدرب في وقت مناسب وقبل فوات الأوان.

من جانب آخر، عندما يرى أي مهتم بشؤون الكرة الإماراتية فريق الوصل في المركز الأخير يشعر بالخيبة بسبب تاريخ هذا الفريق العريق وإنجازاته. من المؤسف أن الإمبراطور ليس في صحة جيدة الآن، حيث فقد بريقه الأصلي وظهر شاحباً في الجولات الماضية. عدم قدرة الوصل على الفوز لا تحتاج إلى صراخ وغضب، بل تحتاج إلى هدوء وتشخيص الخلل، ومن دون التشخيص والمعالجة، فإن المصادفة ربما لا تأتي هذه المرة بحل يطيّب جروح الإمبراطور أو يعيد له وعيه المفقود.

أما بالنسبة للهدافين، فإن إيغور (تورنادو) لاعب الشارقة مازال يتقدم الصدارة بخمسة أهداف، وهذا يدل على أنه يقدم خدمات كبيرة لفريقه وجمهوره، وإذا ما استمر «التورنادو» على هذه الفعالية، فمن المتوقع أن يُبقي التاج على رأس الملك للموسم الثاني على التوالي.
#بلا_حدود