الأربعاء - 13 نوفمبر 2019
الأربعاء - 13 نوفمبر 2019

75 % إنجاز محرقة معالجة النفايات الطبية والخطرة في العين

يعتزم مركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير» بدء العمليات التشغيلية لمحرقة معالجات النفايات الطبية والخطرة في مدينة العين بحلول الربع الأول من العام المقبل 2020، مؤكداً أن نسبة الإنجاز وصلت إلى 75% من أعمال المشروع حتى الآن.

وتقدر الطاقة الاستيعابية لمحرقة النفايات الطبية والخطرة في العين بـ3000 طن في العام، إذ يتم التخلص من النفايات بالاعتماد على التقنيات الحديثة، بشكل يرتكز على الجمع المستدام للنفايات والتخلص منها بطرق آمنة، وفقاً للمركز، موضحاً أن النفايات الطبية تشمل مخلفات ناقلة للعدوى مثل الإبر، المشارط، الشفرات، المحاقن ومخلفات ملوثة بالدم أو مخلفات المرضى في أجنحة العزل وغيرها.

وتشمل المواد بعض التركيبات الكيميائية مثل المذيبات التي تُستعمل في التركيبات المختبرية وأيضاً بعض الفلزات الثقيلة الموجود في ميزان الحرارة وبعض البطاريات إلى جانب المواد المطهرة وغيرها.


ونفذ مدير عام مركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير»، الدكتور سالم الكعبي، جولات تفقدية للمشروع، مؤكداً تنفيذه وفقاً لمعايير الجودة المعتمدة وخلال الفترة الزمنية المحددة.

من جانبه، أعلن وزير التغير المناخي والبيئة الدكتور ثاني الزيودي، أمس الأحد، عبر صفحته الشخصية على «تويتر»، افتتاح مركز تدوير لمنجم النفايات القابلة لإعادة التدوير بمنطقة الجيمي في مدينة العين، مبيناً أنها خطوة تعزز ثقافة فرز النفايات والاستفادة منها والمحافظة على بيئة صحية مستدامة.
#بلا_حدود