الجمعة - 22 نوفمبر 2019
الجمعة - 22 نوفمبر 2019

3 تشكيليات سعوديات يرصدن «حالات أنثوية» بـ 14 عملاً فنياً

يحتضن غاليري «عائشة العبار» في منطقة القوز بدبي معرض «انعكاس»، الذي افتتح مساء أمس الأول ويمتد حتى فبراير المقبل، متضمناً 14عملاً فنياً لـ3 تشكيليات سعوديات يعكسن حالات أنثوية مختلفة للمرأة تفيض بالمشاعر والعواطف من حزن وفرح وتأمل، بالإضافة إلى 8 أعمال أخرى لفنانة أوكرانية، ولقد جمع نتاجهن السعي إلى كسر الصورة النمطية عن المرأة.

قالت الفنانة عائشة العبار، القائمة على تنظيم المعرض، إنها حرصت على مبدأ التنوع في مشاركات معرض «انعكاس» لتجسد الأعمال صوراً مختلفة للمرأة العربية والأوروبية، من خلال رسومات الزجاج والتحف المنحوتة والتصميم الداخلي الذي عملت عليه المصممة السعودية آية البيطار.

7 لوحات تجريدية


وقدمت الفنانة السعودية تغريد البقشي 7 لوحات فنية تمزج بين الفن التوضيحي والتجريدي، سلطت الضوء من خلالها على فلسفة الإنسان، حيث تنقل مفردات اللوحة إلى خارج الإطار، مستوحية إياها من عناصر التراث الأحسائي السعودي.

وحول مشاركتها في المعرض قالت: «تتمحور موضوعاتي الفنية حول الإنسان، وأحرص على تجسيده بصورته المليئة بالمشاعر والشغف بتحقيق الأهداف، وأعتبر لون اللوحة وسطحها سفينة الوصول إلى عوالم أخرى، وأعتقد أني أستعمل مجموعة لونية ترمز للسلام والعطاء والمحبة».

حديث التفاح

ولفتت البقشي إلى أن إحدى لوحاتها «حديث التفاح» مكونة من قطع متعددة وجزء منها يعرض ثمار التفاح بطريقة معينة، مجسدة طبيعة المرأة التي تمنح المجتمع السكينة والتوازن.

يوميات وكلاسيكيات

أما الفنانة السعودية سندس الإبراهيم فتنقسم مشاركتها إلى جزأين، الأول عبارة عن مجموعة ممارسات يومية على أطباق وألواح من البورسلان والخزف أطلقت عليها اسم «المعرض الدائم»، مجسدة من خلالها المرأة بكل ملامحها وحالاتها المزاجية من فرح وحزن.

وحمل الجزء الثاني عنوان «المعرض الكلاسيكي»، وتستغرق أياماً وشهوراً لتقديم العمل الواحد، خاصة أن عملها يستلزم التعامل مع الفرن.

كاليغرافيتي أوكراني

بينما تشارك الفنانة الأوكرانية ڤيرا دي جي في المعرض بـ8 أعمال جسدت فيها فن الكاليغرافيتي، وهو مزيج بين فن الغرافيتي والخط العربي، معتمدة أسلوب الخط العربي العثماني إلى جانب الأساليب الفنية الأوروبية.

وذكرت أنها تميل إلى الشكل الدائري كونه شاملاً ومحتضناً الأفكار كافة، كمحيط الكون والكرة الأرضية التي تتخذ شكلاً دائرياً في مخيلتها الفنية، كما أن اعتمادها على اللون الذهبي يوحي بالجانب المشرق من الحياة والأمل الذي تمنحه المرأة للمجتمع.

تصاميم عملاقة

وحرصت المصممة السعودية آية البيطار على تقديم 3 تصاميم، الأول عبارة عن جلسة أرضية من الوسائد الملونة اكتست بالفراء والجلد، إلى جانب طاولة خشبية صغيرة، والثاني مسبحة خشبية عملاقة مصنوعة من خشب شجر الزيتون وخشب الورد والأبنوس، أما العمل الثالث فعبارة عن مجموعة من المسابح الصغيرة الملونة بدرجات البني والأسود.
#بلا_حدود