السبت - 07 ديسمبر 2019
السبت - 07 ديسمبر 2019

فنادق مسكونة بالأشباح.. هل تمتلك الشجاعة لقضاء ليلة بها

تعتبر قصص الأشباح في الفنادق أكثر شيوعاً مما يمكن توقعه، في أمريكا هناك العديد من الفنادق المسكونة بالأشباح، ونشر موقع فوكس نيوز الأمريكي العديد من قصص الأشباح في فنادق بمختلف أنحاء البلاد.

كونكوردز كولونيال إن

No Image



بني هذا الفندق في عام 1716 كونكورد ، ماساتشوستس، وحول هذا الفندق لمستشفى خلال الحرب الثورية الأمريكية، ويقال إن أرواح الجنود تسكن الفندق حتى الآن.

وقال أحد النزلاء في غرفة رقم 424 إنه شعر بنشاط غريب وأصوات مرعبة خلال الليل، وكانت هذه الغرفة هي غرفة عمليات في السابق.

ساغامور

No Image



بني هذا الفندق في عام 1883 في بولتون لاندنج – نيويورك، تعرض هذا الفندق للحريق مرتين، وروى نزلاؤه الكثير من القصص الخيالية، وأغلبهم كانوا يشاهدون امرأة مرعبة ترتدي فستاناً منقوشاً باللون الأزرق عندما يخلدون للنوم.

فندق كريسنت

No Image



بني في عام 1886 في يوريكا سبرينغز – آركنسا، استخدم هذا الفندق في فترة من الفترة مستشفى لعلاج أمراض السرطان، ولا يزال حتى الآن يحتوي على المشرحة في الطابق السفلي، وقال أحد المرشدين السياحيين ذات مرة إنه شاهد رجلاً يرتدي قبعة كبيرة يدخل غرفة التشريح، ليكتشف لاحقاً أن الغرفة فارغة.

فندق يونيون ستيشن ناشفيل

No Image



بني في عام 1900 في ناشفيل – تينيسي ويقال إن مكان الفندق كان سابقاً محطة قطار، وأن امرأة شابة ألقت بنفسها أمام القطار أثناء الحرب العالمية الثانية وتوفيت، واستمرت قصص شبحها المتجول في البناء على مر السنين.

ذا سالباخ هيلتون لويزفيل

No Image



بني في عام 1905 في لويسفيل – كنتاكي، وفقاً للرواية المتداولة، كان من المفترض أن يقيم أحدهم زفافه في هذا الفندق وتوفي العريس وهو في طريقه لزفافه، وبعدها قامت العروس بإلقاء نفسها من مكان مرتفع وتوفيت، ويقال إنروحها تسكن حتى اليوم في المكان، ويتخيل النزلاء شبحاً يرتدي فستان عروس داخل غرفهم.

إميلي مورغان سان أنطونيو

No Image



بني هذا الفندق في عام 1924 في تكساس، وكان مركزاً طبياً يحتوي على مشرحة وجناح للأمراض النفسية، شكا العديد من النزلاء من وجود ضوضاء غير معروف مصدرها ويشعرون بأن أحداً يلمس أجسادهم.

#بلا_حدود