السبت - 07 ديسمبر 2019
السبت - 07 ديسمبر 2019

إيفانكا ترامب.. دروس في الأناقة الراقية

اسمها الحقيقي ماري إيفانكا ترامب، ولدت في مثل هذا اليوم من عام 1981، ومنذ تولي والدها منصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية عام 2017 أصبحت حديث الناس بسبب جمالها وأناقتها اللافتة، حيث عملت في السابق عارضة أزياء، ثم تولت إدارة عقارات والدها، لتصبح اليوم بأهمية لا تقل عن أهمية زوجة أبيها ميلانيا ترامب، حيث تعمل كمستشارة لوالدها الرئيس الأمريكي.



تحرص على مواكبة خطوط الموضة



والمهتم بإيفانكا ترامب، يعلم جيداً أنها تستطيع أن تلفت الأنظار إليها لا إرادياً بسبب اختيارها الرفيع في الأزياء، فهي تحرص على اختيارها من أرقى دور الأزياء العالمية مثل: رالف لورين، وكارولينا هيريرا، ونلاحظ ميلها لطبعات الأزهار التي ظهرت من خلالها في أكثر من مناسبة.

إيفانكا لا تتخلى عن ارتداء الكعب العالي رغم طولها الفارع، وقوامها الممشوق، وبحكم منصبها العالي، تختار إيفانكا الأزياء ذات الطابع الكلاسيكي، مع لمسة عصرية، فهي تحرص كثيراً على مواكبة خطوط الموضة، وفقاً لما يتلاءم مع طبيعة عملها الحالي.

سر أناقتها في الألوان الأحادية

الفستان الذي عرضها للانتقادات



ظهرت إيفانكا خلال هذا العام بالعديد من التصميمات التي تميزت بكثير من الرصانة والأناقة، وتميل إلى التصاميم التي تظهر أنوثتها وتليق بجسمها، وتحرص دائماً على التنوع في خياراتها، لكنها تفضل الألوان الأحادية في معظم إطلالاتها، وتختار تحديداً اللون الأبيض في العديد من المناسبات، بينما اختارت اللون اللحمي أو "النيود" في حفل زفاف صديقتها المصممة الإيطالية ميشا نونو بتصميم راقٍ مع كيب من دار Galia lahav coture، وتعرضت حينها لانتقادات واسعة بسبب فتحة الفستان التي كشفت مناطق من جسدها، واعتبرها البعض غير لائقة بحكم عملها الحالي، في حين اختارت إيفانكا إطلالات أخرى خلال زيارتها لروما موقعة بأشهر الدور الإيطالية، ومن بينها فستان بطبعات ملونة من دولتشي أند غابانا.

#بلا_حدود