الثلاثاء - 10 ديسمبر 2019
الثلاثاء - 10 ديسمبر 2019
الساحة (3)
الساحة (3)

المرأة.. والصوت الواحد

بقلم: نجوى إبراهيم الزرعوني كاتبة ـ الإمارات

حضور المرأة في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 كان ضعيفاً، ولولا القرار الذي يقضي بأن يكون للمرأة نصف مقاعد المجلس لما رأينا سيدة واحدة في المجلس، ففي إمارة أبوظبي جاءت أولى النساء في المرتبة 23، وفي دبي في المرتبة الثامنة، وفي الشارقة في المرتبة التاسعة، وفي عجمان في المرتبة الـ12، وفي أم القيوين في المرتبة الخامسة، وفي رأس الخيمة في المرتبة السابعة، وفي الفجيرة في المرتبة السادسة. أي أن العقل الجمعي لم يتقبل بعد فكرة تمثيل المرأة له في المجلس، ولا بد من العمل على تغيير تلك النظرة، بشتى الوسائل، فمسألة تمكين المرأة لا يجب أن تنحصر في مجالات دون أخرى، بل هي شمولية.

وهنا يمكن طرح بعض الأمور التي قد تفيد لاحقاً، مثل إلغاء فكرة الصوت الواحد لمرشح واحد، وتطبيق التصويت لأكثر من مرشح بحسب عدد المقاعد في كل إمارة سواء للرجال أو النساء، فيُسمح للناخب في أبوظبي أن يختار 4 أسماء من مجموع المرشحين مناصفة بين الرجال والنساء، وهنا نُخرِج المرأة من حالة تراجعها في الترتيب.


ومع النمو السكاني يمكن اقتراح زيادة عدد المقاعد في المجلس، والأكيد أن دولتنا مدركة لذلك، وهو في خططها، ونقترحه من باب تشارك الأفكار.

والأهم مما سبق، هو إحجام كثير من الناخبين عن التصويت، وهذا تقصير واضح منهم، وكي نتجاوزه لا بد من خطة توعوية بأهمية التصويت، تبدأ بشكل مبكر قبل الانتخابات المقبلة، ويمكن أيضاً إيجاد وسائل إضافية للتصويت تسهّل مشاركة من لا يودون الذهاب إلى المراكز الانتخابية، والحكومة الإلكترونية بمقدورها ابتكار ما يسهل على الناخب التصويت بالهاتف أو الكومبيوتر.
#بلا_حدود