الثلاثاء - 10 ديسمبر 2019
الثلاثاء - 10 ديسمبر 2019
No Image

فتى يدهس والدته بالخطأ أثناء تدربه على القيادة

حوّلت شرطة مركز المدينة الجامعية بالشارقة ملف قضية فتى آسيوي تسبب بوفاة والدته دهساً بالخطأ الأسبوع الماضي إلى نيابة المرور بالشارقة لاستكمال التحقيق قبل مثوله أمام المحكمة.

وكان بلاغ ورد إلى غرفة العمليات المركزية صباح الجمعة الماضي يفيد بتعرض امرأة آسيوية لحادث دهس بواسطة مركبة يقودها زوجها في منطقة مويلح، وعليه انتقلت الفرق المختصة من مركز شرطة المدينة الجامعية وسيارات الإسعاف إلى موقع الحادث، وتبين أن المرأة فارقت الحياة وعليه تم نقلها إلى مستشفى القاسمي بالشارقة لاستخراج التقرير الطبي الخاص بالوفاة قبل تحويل جثمانها إلى المختبر الجنائي، فيما ادعى الزوج أنه كان يقود مركبته حين دهس زوجته بالخطأ إلا أن التحقيقات أثبتت لاحقاً أن الابن البالغ من العمر 18 عاماً هو من كان يقود المركبة وقت وقوع الحادث وليس والده الذي اعترف بأنه من تسبب بدهس زوجته لأن ابنه لا يحمل رخصة قيادة.

بدوره، أكد الابن أثناء التحقيق معه في مركز الشرطة أنه لا يملك رخصة قيادة وكان يوم الحادث يتدرب على قيادة مركبة والده ذات الدفع الرباعي، كونه تقدم بفتح ملف للحصول على رخصة وشرع في الإجراءات الخاصة بها، حين شاهد والدته تجلس على الرصيف فتوجه لها بنية الجلوس معها إلا أنه حين حاول إيقاف المركبة بعد أن وصل إلى المكان الذي تجلس فيه لم يتمكن من ذلك إذ ضغط على دواسة البنزين بدلاً من المكابح «البريك» ما زاد من سرعة المركبة التي سارت للأمام ودهست والدته ثم صعدت فوق الرصيف واستقرت داخل المساحة الزراعية.


وأضاف «شعرت بالارتباك نتيجة ما حدث، إذ بقيت لأكثر من دقيقتين داخل المركبة قبل أن أترجل منها وحين نظرت لأسفل المركبة وجدت والدتي جثة هامدة تحت العجلات وعلى الفور سحبتها من تحت المركبة محاولاً إسعافها لكنني بعد أن تأكدت أنها فارقت الحياة اتصلت هاتفياً بوالدي لأخبره بما حدث، وحين وصل للمكان اتفق معي على أن أخبر الشرطة بأنه من كان يقود المركبة وقت الحادث».

واعترف الفتى في التحقيقات بأنه قاد المركبة دون انتباه واستعملها دون إذن مالكها، فضلاً عن أنه لم يلتزم بقواعد السير والمرور، ووافقت الشرطة على منحه كفالة بضمان إقامته مع حجز جواز سفره.
#بلا_حدود