الخميس - 21 نوفمبر 2019
الخميس - 21 نوفمبر 2019
No Image

«مؤتمر حروب القرن» يبحث جاهزية مواجهة التهديدات الرقمية



ناقش المشاركون في أعمال مؤتمر وزارة الدفاع السنوي الرابع لحروب القرن الواحد والعشرين المشاركون خلال 8 ورش مجموعة من المحاور المتعلقة بموضوع المؤتمر تحت عنوان «كسب الحرب الرقمية» مثل التحضيرات الاستخبارية في المجال الإدراكي ودعم صناعة القرار في حرب الفضاء الإلكتروني من خلال الذكاء الاصطناعي وضمان الوصول والاستدامة في الفضاء إضافة إلى الدفاع عن البنية التحتية الرقمية: سلسلة التوريد 2.0 وحماية البنية التحتية في عصر الأنظمة المستقلة وغير المأهولة.

وتضمنت الورش محاور مثل قيادة المرونة السيبرانية في العصر الرقمي والجاهزية الوطنية لمواجهة التهديدات الرقمية: أمن ومرونة قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاستخبارات الجيومكانية والكشف عن الطائرات المسيرة وتشويش الاتصالات.


واختتمت الخميس، أعمال المؤتمر الذي عقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بعنوان «كسب الحرب الرقمية» واستمر يومين في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية ونادي ضباط القوات المسلحة بأبوظبي.

وأكد رئيس الإدارة التنفيذية للسياسات والتعاون بوزارة الدفاع اللواء الركن طيار مبارك علي النيادي أن المؤتمر يستهدف دراسة واسعة واستراتيجية حول نطاق الحرب الرقمية، وبمشاركة من الخبراء المميزين بدأنا في تحديد ماهية الحرب الرقمية وما الذي تعنيه بالنسبة لأمن الدول في جميع أنحاء العالم».

وقال: «مهمتنا اليوم هي أن نفكر بشكل أعمق في الجوانب المختلفة للحرب الرقمية حيث يجب أن يبقى تحليلنا على المستوى الاستراتيجي، لكن علينا الآن تحسين هذا التحليل من خلال الخبرة الفنية العميقة ومن منظور السياسيات أيضاً»، مشيراً إلى أن القيام بغير ذلك سيعرضنا لمخاطر وضع استنتاجات سطحية حول مخاطر وفرص التحويل الرقمي التي لا يمكننا مواجهتها».

وأكد النيادي في كلمته الافتتاحية لأعمال اليوم الثاني من المؤتمر أن وزارة الدفاع بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين تسعى لبحث ومناقشة وإيجاد الحلول لتحقيق الاستباقية في كسب الحرب الرقمية.
#بلا_حدود