الجمعة - 15 نوفمبر 2019
الجمعة - 15 نوفمبر 2019

الصورة.. عمر العمر

عندما تلتقط اللحظة في صورة، فإنك توثق المشاعر والأحاسيس قبل الذكريات، إنها اللحظة الثمينة من الوقت، وأنت تقضي أجمل أوقات العمر.. تود لو أن اللحظة تلك لا تنتهي، لذا، أول ما تبادر به البحث عن برنامج التصوير، وتوثق تلك اللحظة لتبقى خالدة في عالم الذكريات.

كم لحظة عابرة استطاعت أن تخطف حواسنا ومشاعرنا، وأبحرنا في التأمل بها، والتفكر إلى درجة التوثيق والتخزين في مستودع الذكريات، التي تغمرنا بالسعادة والفرح كلما دخلنا إليها، وبحثنا بين مخزوناتها التي اكتنزناها لأوقات الذكريات.

لا تستطيع أن تعيش اللحظة طول العمر، ولكن تستطيع استدعاءها حين تريد من مخزون الذكريات بمفتاح الصورة التي تلتقطها في لحظات العمر، بين ثنايا المتعة والاستجمام، والتأمل في حِلّك وترحالك، ومع من يُدخل البهجة والفرحة في حياتك.


إيجابية من إيجابيات التكنولوجيا في حياتنا أوجدها الشغف المعرفي والحس البصري لدينا، والطبيعة الإنسانية التي تنحو إلى التواصل، وروح التآلف والتشاركية بين الأفراد في استثمار علاقاتهم.

الصورة اليوم في لقطة قد تكون أُخذت في ثانية، لكنها تختصر ساعات وأيام وسنوات من عمر الزمن في التوثيق والتقرير، والتحقق المعرفي، وترابط الأحداث والعلاقات عبر الزمن في بناء الحضارات.

الصورة قد تكون مواضيع متنوعة وفق وجهات النظر وطرق التفكير والآمال من قبل من تسقط عينه على الصورة.. الصورة حكاية، والصورة رسالة، والصورة حدث، والصورة تقرير، والصورة خبر.. لا يمكن أن نحصر ما تعنيه الصورة في حياتنا اليومية.
#بلا_حدود