الجمعة - 22 نوفمبر 2019
الجمعة - 22 نوفمبر 2019
No Image

الفلبين تمنح ملكة جمال إيرانية لجوءاً لئلا تواجه «السجن أو الموت»

منحت الفلبين وضعية اللاجئ لملكة جمال إيرانية تقطعت بها السبل لمدة 3 أسابيع في مطار مانيلا، خشية تعرضها لما لا يحمد عقباه إذا عادت إلى إيران.

وسُمح لبهارة زاري بهاري بمغادرة مطار مانيلا أمس الخميس، بعد 3 أسابيع من منعها من دخول البلاد في 17 أكتوبر، بناء على طلب من الشرطة الدولية (الإنتربول)، بإلقاء القبض عليها.

وتقدمت بهاري بطلب لجوء لوقف ترحيلها إلى إيران، حيث قالت إنها ستواجه "السجن أو حتى الموت"، وبقيت في غرفة في مطار نينوي أكينو الدولي في مانيلا أثناء انتظار قرار بشأن طلبها.


وفي إشعار الاعتراف، طُلب من بهاري أن تتوجه إلى مكتب الهجرة حتى يمكن إصدار تأشيرة وشهادة تسجيل لها.

يشار إلى أن بهاري كانت قد مثّلت إيران في مسابقة «ملكة جمال إنتركونتيننتال» التي أقيمت في مانيلا في يناير الماضي، وهي تعيش في الفلبين منذ عام 2014، لدراسة طب الأسنان.

وقال مكتب الهجرة إن ملكة الجمال البالغة من العمر 31 عاماً، مطلوبة في إيران على ذمة قضية اعتداء وضرب، من دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل.

ونفت بهاري تلك المزاعم وقالت إن الاتهامات محض كذب وتهدف إلى التضييق عليها، جراء نشاطها السياسي وانتقادها القيادة الإيرانية الحالية، مؤكدة أنها ستواجه السجن أو ربما الموت، إذا أُجبرت على العودة إلى إيران.
#بلا_حدود