السبت - 07 ديسمبر 2019
السبت - 07 ديسمبر 2019

12 عاماً في الإمارات تحقق حلم فلسطيني بامتلاك أسطول سيارات كلاسيكية

راود الفلسطيني منير الشندي حلم اقتناء سيارة كلاسيكية «مرسيدس بنز غزال» موديل 1927، طوال فترة عمله كميكانيكي في إحدى ورش إصلاح السيارات في الإمارات، وظل الحلم عالقاً في ذاكرته 12 عاماً قضاها في «دار زايد»، حتى تحقق حلمه وأصبح يمتلك أسطول سيارات كلاسيكية.



ومنذ اللحظة الأولى التي رأى فيها الشندي، البالغ من العمر 40 عاماً، سيارة كلاسيك مرسيدس بنز غزال وقع في غرامها، وتعلقت بشغاف قلبه وأصبحت تراوده في أحلامه وحله وترحاله، حتى تمكن من اقتناء مثيلتها، ولم يتوقف عند هذا الحد بل راح يبحث عن عن السيارات الكلاسيكية القديمة في كل مكان.



No Image



ويعمل منير الشندي حالياً على اقتناء السيارات الكلاسيكية وتجديدها، داخل ورشته في شارع صلاح الدين بمدينة غزة الفلسطينية.



وقال «بدأت العمل في دهان السيارات عندما كان عمري 15 عاماً، وحظيت بفرصه عمل في الإمارات عام 2001، لأجد نفسي وسط ورشة متخصصة في تجديد السيارات الكلاسيكية، وبدأ حلم امتلاك سيارة كلاسيكية يراودني منذ هذه اللحظة».



No Image



وأضاف الشندي «بعد فترة عمل دامت 12 عاماً في الإمارات عدت إلى فلسطين عام 2013، وظل الحلم امتلاك سيارة مرسيدس بنز غزال يطاردني، وبدأت العمل في 2017 على تصميمها، واستعنت في هيكلها بقطع مركبات مستعملة، واستوردت بعض القطع من أمريكا، وبعد عامين من العمل تمكنت من التنقل بسيارتي الكلاسيكية في شوارع غزة».



ولم ينقطع شغف منير الشندي بامتلاك سيارة مرسيدس بنز غزال، بل سعى إلى شراء سيارة «أرمسترونغ سايدلي» موديل 1947، بـ 3000 دولار، ويعمل حالياً على تجديدها لتسير مجدداً على الطرقات، ويتوقع الانتهاء من تجهيزها خلال الشهرين المقبلين.

#بلا_حدود