السبت - 07 ديسمبر 2019
السبت - 07 ديسمبر 2019
احتجاجات في العراق. (أ ف ب)
احتجاجات في العراق. (أ ف ب)

الهدوء يُخيم على ساحات التظاهر بالعراق والمدارس تغلق أبوابها

ساد الهدوء صباح الثلاثاء، ساحات التظاهر في بغداد وعدد من المحافظات العراقية بعد التطمينات التي حصل عليها المتظاهرون بدعم المرجعية الدينية الشيعية لمطالبهم.

وأغلقت معظم المدارس والجامعات في جنوب العراق أبوابها، بعدما أعلنت نقابة المعلمين إضراباً عاماً في محاولة لإعادة الزخم إلى الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي تعم البلاد منذ أسابيع.

وتظاهر المئات في مدينة الكوت، وقاموا بجولات لإغلاق المدارس والإدارات الرسمية. وفي الحلة أيضاً، جنوب بغداد، لم تفتح المدارس أبوابها لغياب المعلمين، فيما قلصت الدوائر العامة عدد ساعات العمل.


وفي الناصرية، حيث قتل متظاهران، وفق مصادر طبية، وفي الديوانية، أغلقت كافة المؤسسات التعليمية أبوابها.

وأقام المتظاهرون في ساحة التحرير ليل الاثنين، احتفالية أطلقت خلالها عشرات البالونات البيضاء وسط هتافات ورفع لأعلام العراق للتعبير عن سلمية المظاهرات والتمسك بمطالبهم بإقالة الحكومة وحل البرلمان وتعديل الدستور.

وشهدت الساعات الماضية حالة من الهدوء في ساحات التظاهر في التحرير والخلاني ببغداد ومحافظات الناصرية والبصرة وميسان والسماوة والديوانية وواسط وكربلاء والنجف وبابل..

يأتي الهدوء وسط انتشار للقوات الأمنية في جميع الشوارع الرئيسة وقرب الأبنية الحكومية والمدارس.

وقتل أكثر من 300 شخص وأصيب الآلاف في الاحتجاجات التي اندلعت مطلع أكتوبر الماضي، وهي الأعنف منذ الغزو الأمريكي في 2003.
#بلا_حدود