الثلاثاء - 10 ديسمبر 2019
الثلاثاء - 10 ديسمبر 2019
No Image

دراسة: «إدمان تصفح الهواتف» يؤثر على أداء العقل للمهام الصعبة

كشفت دراسة جديدة عن التأثير السلبي البالغ لتصفح الهواتف الذكية على العقل والتركيز خلال أداء المهام التي تتطلب كماً كبيراً من التركيز.

واستهدفت الدراسة، التي نشرتها مجلة «السلوك الإدماني»، معرفة تأثير العادة السيئة التي يعاني منها الكثيرون وهي تصفح الهاتف كل حين وآخر خلال أدائهم المهام الصعبة والتي تتطلب تركيزاً شديداً.

إذا طلب الباحثون من 414 شخصاً، أجريت عليهم الدراسة، حل 20 من المسائل اللغوية المعقدة مثل إعادة ترتيب حروف الكلمات للحصول كلمات أخرى، وذلك باستخدام ورقة أو حاسوب أو هاتف ذكي.


وحصل بعض الأشخاص الذين حلوا 10 مسائل على استراحة بسيطة لشراء 3 أشياء من المتجر، أيضاً باستخدام ورقة أو حاسوب أو هاتف ذكي، قبل أن يعودوا لحل المسائل الـ10 المتبقية. أما الباقون، فلم يحصلوا على أي استراحة قبل الانتهاء من المسائل كلها.

وأظهرت النتائج أن الذين استخدموا الهواتف الذكية خلال الاستراحة استغرقوا 19% وقتاً أطول و22% مسائل أقل من هؤلاء الذين استخدموا الورق أو الحواسيب، بينما كان أداؤهم أفضل بنسبة لا تكاد تذكر من هؤلاء الذين لم يحصلوا على استراحة نهائياً.

وحاولت تيري كورتزبرغ الأستاذ بجامعة روتغرز للأعمال والمشرف على الدراسة تفسير النتائج، قائلة: «عندما نستخدم هواتفنا في العديد من الأشياء في الوقت نفسه، يجعلنا ذلك عرضة لإدمان استخدامها بشكل معين».

وأضافت: «رؤية شاشة هاتف تذهب بعقلك في العديد من الاتجاهات مما يجعل من الصعب التركيز فيما كانت تحاول فعله في الأصل».

وتطرح كورتزبرغ بعض الأمثلة عندما تمسك هاتفك للقيام بمهمة ما، فمثلاً ستذهب إلى تويتر لترى إذا ما كان تواصل معك أحد، وربما تنتقل بعده إلى تطبيق آخر مثل فيسبوك، وهكذا.

وتنصح تيري بأن تحاول الابتعاد عن الهاتف أو وضعه في وضعية عدم الإزعاج، لكي تتمكن من التركيز في مهمتك، وعدم القيام بمهامك على الهاتف، بل يفضل استخدام الحاسوب.

وترى كورتزبرغ أنه من المهم أن تمنح نفسك بعض الوقت في الابتعاد عن الهاتف الذكي، عند الحصول على استراحة قليلة، حيث تظهر الدراسة أن هذا يساعد على استئناف المهام بتركيز أعلى من استخدام الهاتف خلال الاستراحة.

لكن على جانب آخر، فإن دراسة أخرى وجدت أن ممارسة الألعاب عند الحصول على استراحة قصيرة خلال القيام بالمهام التي تحتاج تركيزاً، تساعد على التخلص من الضغوط بشكل أفضل من تطبيقات التخلص من الضغوط التقليدية.
#بلا_حدود