الثلاثاء - 10 ديسمبر 2019
الثلاثاء - 10 ديسمبر 2019
No Image

نقاد يقاربون أسئلة التحولات في المنجز الشعري المغربي

نظمت دار الشعر في مراكش ندوة حول موضوع «الشعر وأسئلة التحولات» أمس في مقر دار الشعر.

وشهدت الندوة حضوراً كبيراً للطلبة والباحثين والنقاد والشعراء، وشارك فيها لفيف من النقاد والباحثين منهم الناقد محمد علوط، الناقدة الدكتورة العزة بيروك، والناقد الدكتور عبداللطيف عادل.

وتندرج الندوة ضمن سلسلة الندوات التي تنظمها الدار لاستقصاء أسئلة وقضايا الشعر المغربي، وتأتي في سياق الأسئلة المركزية التي تلامس وظيفة الشعر والشاعر، في عالم يمور بالعديد من القضايا والإشكالات.

وركزت الندوة على عمق القضايا الجوهرية التي تهم القصيدة المغربية المعاصرة، وأسئلة النقد الشعري.

وتوقف الناقد محمد علوط عند المرحلة الشعرية من منظور تطبيقي خالص في تاريخ المغرب الحديث التي يؤطرها على نحو عام سؤال الحداثة، والتي تنهض على حركة دينامية مفصلية ما بين شعراء السبعينات والحساسيات الشعرية المغايرة، في محاولة لقراءة واستقراء القيمة المهيمنة الفاعلة في رؤيا التحول.

واتجهت الناقدة الدكتورة العزة بيروك إلى المنجز الشعري الحساني، وسافرت بين ثنايا التأسيس والتأصيل للنص الشعري الحساني، من خلال بنائه وموضوعاته وقضاياه.

بينما ركز الناقد الدكتور عبداللطيف عادل على نقطة جوهرية ترتبط اليوم بالشعر المغربي، إذ إن كل النصوص الشعرية ترتبط بأسئلة الذات، بحكم أنها قضية مركزية في تمثلنا للمنجز الشعري.
#بلا_حدود