الثلاثاء - 10 ديسمبر 2019
الثلاثاء - 10 ديسمبر 2019

خيمة مغطاة بورق الألمونيوم للوقاية من إشعاعات المحمول



دفعت هواجس الخوف من الإصابة من إشعاعات شبكة تقوية إرسال الهاتف المحمول، سيدة بريطانية إلى النوم داخل خيمة مغطاة بورق الألمونيوم داخل بيتها في مدينة ليستر وسط إنجلترا.

ولجأت السيدة البريطانية "46 عاماً" إلى النوم تحت خيمة مغطاة بورق الألومنيوم، لاعتقادها أن ذلك من شأنه التقليل من أعراض فقر الدم وآلام الصدر والمعدة، والتي تعتقد أنها صادرة من برجين لتقوية إرسال شبكات الهواتف المحمولة في سطح المبنى التي تقطن به منذ أربع سنوات.


وقالت: إنها لجأت إلى هذه الطريقة بعد أن بدأت تستيقظ وهي تعاني من آلام شديدة في المعدة"، وأضافت "ظهرت جميع هذه الأعراض من العدم، وبعد إجراء الاستشارات الطبية، خلصت إلا أنه من المرجح أن يكون للإشعاع الصادر من شبكة الهواتف تأثير تراكمي على صحتي".
#بلا_حدود