الأربعاء - 11 ديسمبر 2019
الأربعاء - 11 ديسمبر 2019
No Image

«حسن السلوك» ينقذ محكوماً بالمؤبد بعد 15 عاماً خلف القضبان



أصدرت محكمة جنايات دبي حكماً بالإفراج عن نزيل خليجي في المؤسسات العقابية والإصلاحية محكوم عليه بالسجن المؤبد بعد أن قضى 15 عاماً تنفيذاً لعقوبته، لينال إطلاق سراح لحسن السيرة والسلوك واجتهاده في إصلاح ذاته.

وتعود القضية إلى أكتوبر 2001 عندما أدين النزيل بالمشاركة الإجرامية في حادث حريق مفتعل بإحدى زنزانات عنبر التوقيف في مركز شرطة بر دبي، راح ضحيته 14 موقوفاً في الحبس الاحتياطي من جنسيات مختلفة وأصيب 15 آخرون.


وبدأت الحادثة عندما أشعل أصحاب سوابق موقوفون على ذمة قضايا مخدرات بطانيات ومراتب أسرّة باستخدام ولاعة في الزنزانة للهرب الجماعي أثناء أعمال الشغب، لكن خطتهم باءت بالفشل.

وقدم المحكوم عليه مذكرة أكد فيها ندمه على ما اقترفه من جرم، وأنه حفظ 5 أجزاء من القرآن الكريم خلال فترة سجنه، وأرفقها بتقرير من هيئة تنمية المجتمع تضمن أن المحكوم عليه استفاد من فترة سجنه وأنه استقام وكان حسن السيرة والسلوك، وانتهى التقرير بتوصية منحه فرصة للتعايش مع أسرته ومجتمعه.

وخاطبت الإدارة العامة للمؤسسات العقابية النيابة، حيث تبين لها أن المؤشرات النفسية والسلوكية للشاب تشير إلى أنه شخص متوافق نفسياً ويستطيع التكيف مع البيئة الخارجية عند الإفراج عنه إذ خضع لمجموعة من البرامج الإصلاحية والتأهيلية.
#بلا_حدود