السبت - 07 ديسمبر 2019
السبت - 07 ديسمبر 2019

عُمانيون مقيمون في الإمارات: دار زايد بلدنا الثاني وأبناؤه أهلنا



أعرب عُمانيون مقيمون في الإمارات عن سعادتهم وفخرهم بمناسبة اليوم الوطني الـ49 للنهضة المباركة الذي يصادف يوم 18 نوفمبر من كل عام.

وثمنوا مشاركة دولة الإمارات، سلطنة عمان الشقيقة احتفالاتها في مشهد يعكس العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين التي شهدت خلال العقود الخمسة الماضية نمواً سريعاً في شتى المجالات، مؤكدين أن الإمارات بلدهم الثاني، وأن أبناء زايد أهل لهم.


وشددوا على أن اليوم الوطني يوم عز وفخر وبهجة تحققت فيه الآمال والطموحات والإنجازات بقيادة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان الشقيقة، والذي أولى أبناء شعبه كل الرعاية والاهتمام.

وأفاد ناصر إبراهيم بأن السلطان قابوس وعد فأوفى عند توليه مقاليد الحكم في عام 1970، حيث توالت المنجزات عاماً بعد عام.

وأعرب عن بالغ شكره لقيادة الإمارات على الاحتفال باليوم الوطني العماني كل عام، حيث تتزين معالم الدولة بالعلم العماني وتقام الاحتفالات في المولات والأماكن التجارية.

من جهته، قال علي عبدالله محمد إن دولة الإمارات العربية المتحدة إذ تحتفل اليوم بهذه المناسبة فهي تحيي مشاعر الأخوة المتجذرة في نفوس الشعبين الشقيقين، حيث إن مواطني الإمارات مبتهجون بهذه المناسبة العمانية والتي تمثل لكل عماني يوم العزة والمجد والفخر والاعتزاز وشهادة ميلاد لوطن الشموخ.

من جهته ذكر ماجد البدواوي أن السلطان قابوس بن سعيد بدأ بنهضة الإنسان قبل المكان، فعمل على ترسيخ دعائم التسامح والإخاء في أبناء شعبه، داعياً إياهم إلى نبذ التعصب الذي ترفضه الشخصية العمانية المعروفة على امتداد التاريخ بتسامحها وقبولها الآخر، فيما ساوى بين العمانيين جميعهم على قاعدة المواطنة والمساواة وحكم القانون، فلا فرق بينهم ولا تفضيل.‪

وأضاف أن احتفال الإمارات بهذه المناسبة الغالية ليس غريباً على أبناء زايد الذي يكنّ له العمانيون محبة كبيرة، مشيداً بالمبادرات التي أطلقتها الدولة للاحتفال بهذه المناسبة ومنها مبادرة «من القلب إلى القلب».

أما عبدالله سالم فقال إنه يعمل في الإمارات ويعيش فيها منذ قرابة العشرة أعوام، ولم يشعر لحظة بأنه بعيد عن وطنه، حيث إن المحبة والعلاقة الأخوية التي تجمعه بالشعب الإماراتي عميقة.

وأضاف أن احتفال الإمارات باليوم الوطني يشعره بفخر كبير، حيث إن الأخوة المتجذرة بين الدولتين تتجسد اليوم بهذه المظاهر الاحتفالية وفي القلب أكبر بكثير من المحبة.

من جانبه، قال سلطان البلوشي إن 18 نوفمبر يوم تزهو فيه سماء عمان بحاضرها المشرق ومنجزاتها الشامخة والتي شملت كافة جوانب الحياة.

كما ذكر عبدالله إبراهيم أنه في خضم الاحتفاء بالذكرى تأتي التهاني الرائعة من الأشقاء في دولة الإمارات العزيزة على الشعب العماني، من عبارات التهنئة والرسائل على مواقع التواصل الاجتماعي.
#بلا_حدود