الاثنين - 09 ديسمبر 2019
الاثنين - 09 ديسمبر 2019
الدخان يلف ساحات الاحتجاج في بغداد وسط غياب الرؤية لحل سياسي للأزمة. (إي بي أيه)
الدخان يلف ساحات الاحتجاج في بغداد وسط غياب الرؤية لحل سياسي للأزمة. (إي بي أيه)

إضراب عام في العراق يعيد الزخم للحراك الشعبي

استعادت الاحتجاجات الشعبية في العراق أمس قوة الدفع من خلال إضراب عام شارك فيه آلاف المواطنين في أنحاء البلاد مما دفع الحكومات المحلية في العديد من المحافظات إلى إعلان اليوم عطلة رسمية.

وتوقف العمل في غالبية مدن جنوب العراق من البصرة وصولاً إلى الكوت والنجف والديوانية والحلة والناصرية، حيث أغلقت الدوائر الحكومية والمدارس دعماً للاحتجاجات التي انطلقت في الأول من أكتوبر الماضي، للمطالبة بمكافحة الفساد وتأمين فرص عمل وحل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة في البلاد.

وأقدم المتظاهرون في مدينة البصرة الغنية بالنفط، على حرق إطارات لقطع الطرق ومنع الموظفين من الوصول إلى عملهم. وأعلنت الحكومات المحلية في محافظات بينها بابل وواسط وذي قار، اعتبار يوم أمس عطلة رسمية. وفي مدينة الحلة، حيث أغلقت الدوائر والمدارس، خرج آلاف بينهم طلبة وموظفون حكوميون للاعتصام أمام مبنى مجلس المحافظة في وسط المدينة.


في غضون ذلك، احتشد آلاف المتظاهرين في ساحة التحرير في بغداد وساحة الخلاني القريبة وعند جسر السنك، فيما فرضت قوات الأمن إجراءات مشددة حول مواقع التجمع.

ويحتشد المتظاهرون منذ أكثر من ثلاثة أسابيع في ساحة التحرير المركزية ببغداد، مطالبين بإسقاط النظام وتغيير الطبقة السياسية الحاكمة التي يعتبرون أنها «تعيث فساداً في البلاد منذ الغزو الأمريكي عام 2003».

#بلا_حدود