الثلاثاء - 10 ديسمبر 2019
الثلاثاء - 10 ديسمبر 2019
No Image

الجزيرة الكويتية مستاءة من تأجيلات إيرباص ولا تخطط لطلبيات جديدة

أكد الرئيس التنفيذي لطيران الجزيرة أنه غير راضٍ عن تأجيل إيرباص لتسليم طائرات لشركته، وأنه لا ينوي طلب شراء طائرات خلال معرض دبي للطيران.

وتتنافس إيرباص وبوينغ علي طلبية تصل إلى 25 طائرة لشركة الطيران الاقتصادي التي تتوقع الآن أن تعلن عن طلبيتها الجديدة في منتصف العام المقبل.

وقال الرئيس التنفيذي روهيت راماشاندران خلال معرض دبي "ليس لدينا خطط لإعلان أي طلبية خلال المعرض".


وتقول الشركة المشغلة لطائرات إيرباص إيه 320 إن مشاكل الإنتاج أخرت تسليم طائرات جديدة هذا العام، ما اضطرها لإرجاء إطلاق بعض الوجهات هذا العام.

وأضاف "لسنا سعداء بالتأخيرات الحاصلة في خط الإنتاج وأعتقد أن إيرباص على دراية تامة بموقفنا".

وقال "لا أرى تحسناً كبيراً. أعتقد أنهم ما زالوا يواجهون تأخيرات غير مخططة للإنتاج".

وفي الشهر الماضي، خفضت إيرباص هدف التسليمات للعام بأكمله مع معاناة الشركة المصنعة للطائرات من مشاكل إنتاج.

وتدرس الجزيرة، التي سيزيد حجم أسطولها إلى 13 طائرة هذا العام، وضع طلبية منذ أكثر من عام وأجلت مراراً الموعد المحتمل لتوقيع اتفاق، وقال رئيسها التنفيذي إن الشركة ليست في عجلة من أمرها.

وتابع "نريد أن نثري مساهمينا، لا أن نثري مساهمي بوينغ وإيرباص".

وقد تصل قيمة الطلبية إلى نحو 3 مليارات دولار حسب السعر الرسمي على أساس طراز الطائرة التي سيجري طلبها، لكن من المعتاد أن تحصل شركات الطيران على خصم.

وقال راماشاندران "إن أي طلبية قد تشمل طائرات نحيفة البدن طويلة المدى مثل إيرباص إيه321 إكس.إل.آر".

وتقول إيرباص وبوينغ إنهما باعتا كامل إنتاجهما من النسخ الأحدث من طائراتهما الرئيسة ذات الممر الواحد حتى 2024، بعد أن باعتا آلاف الطائرات في السنوات الأخيرة.

وأضاف راماشاندران الذي يريد أن يبدأ في تسلم طائرات جديدة في 2022 "عندما تكون النقود حاضرة، فإننا نتوقع أن نستطيع الحصول على الطائرات في الوقت المناسب".

والجزيرة من شركات الطيران القليلة المدرجة في الشرق الأوسط، وتتوقع أن تنقل أقل بقليل من 3 ملايين مسافر هذا العام.
#بلا_حدود