الاحد - 08 ديسمبر 2019
الاحد - 08 ديسمبر 2019
تدريبات منتخب العراق
تدريبات منتخب العراق

قمة خليجية نارية بين العراق والبحرين في التصفيات المزدوجة

يشعل صراع الصدارة المواجهة المرتقبة بين المنتخبين العراقي والبحريني لكرة القدم على استاد عمّان الدولي غداً الثلاثاء في الجولة السادسة من منافسات المجموعة الثالثة للتصفيات المزدوجة المؤهلة إلى مونديال 2022 وكأس آسيا 2023.

وللمرة الثانية على التوالي يخوض المنتخب العراقي مباراته في العاصمة الأردنية عمّان بعد الأولى ضد جارته إيران (2-1) الخميس الماضي.

وكان من المقرر أن يستضيف منتخب أسود الرافدين المباراتين على استاد مدينة البصرة الجنوبية، بيد أنه أرغم على اختيار عمّان مكاناً لاستضافتها بسبب الاحتجاجات الواسعة التي تشهدها البلاد منذ الأول من أكتوبر الماضي، لا سيما في بغداد والمناطق الجنوبية.


ويأمل المنتخب العراقي في مواصلة سلسلة انتصاراته المتتالية في التصفيات ورفعها إلى 4 وتوسيع الفارق إلى 5 نقاط بينه وبين البحرين الثانية، والاقتراب أكثر من النهائيات والتواجد في الدور الثاني من التصفيات المؤهلة للمونديال.

وستكون القمة العراقية البحرينية مثيرة وقوية بالنظر إلى مواجهتهما في الجولة الأولى والتي انتهت بالتعادل 1-1.

ويرى مساعد مدرب المنتخب العراقي الدولي السابق وأحد أعمدته في مونديال المكسيك 1986 رحيم حميد أن الفوز على البحرين يعني حسم كثير من الأمور والذهاب بعيداً دون الالتفات إلى عقبات أخرى.

ويواجه المنتخب العراقي الأحمر البحريني بعد 5 أيام من فوزه المثير والقاتل ضد إيران 2-1، الذي عزز به صدارة الترتيب بـ10 نقاط بعد تعثر البحرين بتعادل سلبي مخيب على أرض مضيفه منتخب هونغ كونع.

وامتنع مدرب العراق السلوفيني ستريشكو كاتانيتش منذ المؤتمر الصحافي الذي أعقب فوز العراق على إيران عن الحديث مع وسائل الإعلام ومنع لاعبيه أيضاً بحجة الانصراف إلى التركيز.

ويغيب عن مباراة البحرين أبرز مدافعي المنتخب العراقي علي عدنان بسبب الإيقاف.

وقرر الاتحاد العراقي طرح بطاقات تذاكر مباراة منتخبه مع البحرين مجاناً أمام مشجعيه في العاصمة الأردنية عمّان لمؤازرة ودعم المنتخب، مثلما فعل في مباراة إيران.

ويشكل المنتخب البحريني عقبة بوجه نظيره العراقي خصوصاً بعد تتويجه بلقب بطولة غرب آسيا صيف العام الجاري على حساب مضيفه بفوزه عليه 1-صفر.

وفي المجموعة ذاتها، تلعب هونغ كونغ مع كمبوديا الأخيرة برصيد نقطة واحدة، فيما ترتاح إيران في هذه الجولة.
#بلا_حدود