الثلاثاء - 10 ديسمبر 2019
الثلاثاء - 10 ديسمبر 2019
No Image

سوريا للتحليق أكثر في الصدارة من بوابة الفليبين

يسعى المنتخب السوري لكرة القدم إلى الابتعاد أكثر في الصدارة عندما يستضيف نظيره الفليبيني الثلاثاء في دبي ضمن الجولة السادسة لمنافسات المجموعة الأولى ضمن التصفيات المزدوجة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

ويمني المنتخب السوري، الوحيد إلى جانب اليابان وأستراليا الذي حقق العلامة الكاملة منذ بداية التصفيات بأربعة انتصارات متتالية، باستغلال غياب الصين عن الجولة السادسة لتوسيع الفارق بينه والفليبين إلى ثماني نقاط والاقتراب أكثر من النهائيات القارية والدور الثاني للتصفيات العالمية.

وتطمح سوريا إلى تجديد فوزها على الفليبين بعدما كانت تغلبت عليها 5-2 في عقر دارها في الجولة الأولى، بيد أنها تدرك جيداً بأن مباراة الثلاثاء ستكون مختلفة عن سابقتها كون الفليبين ارتفعت معنوياتها بعدما تساوت نقاطاً مع الصين في المركز الثاني حيث تجددت حظوظها في المنافسة.


وأكد مدرب سوريا فجر إبراهيم صعوبة المهمة، قائلاً "وضعنا قدماً واحدة في النهائيات الآسيوية بعد فوزنا على الصين، ومباراتنا مع الفليبين هي مدخل القدم الثانية وهي مباراة لا تقل أهمية وصعوبة عن مباراتنا مع الصين".

وأضاف "طلبت من اللاعبين طي صفحة المباريات الأربع السابقة وتقديم أفضل ما لديهم أمام الفليبين التي أحيت حظوظها بالمنافسة مكتسبة جرعة ثقة تفرض علينا التعامل معها بجدية".

ومن المتوقع أن يبقي إبراهيم أمام الفليبين على التشكيلة ذاتها التي تغلبت على الصين 2-1 الخميس الماضي مع إجراء تعديلات على خطي الوسط والهجوم، وقد تضم الحارس إبراهيم عالمة، حسين جويد، أحمد الصالح، عمرو ميداني، مؤيد عجان، محمد مرمور، كامل حميشة، ورد السلامة (أو نصوح نكدلي)، أسامة أومري (أو عمر خربين)، محمود مواس وعمر السومة.

ودفعت خسارة الصين أمام سوريا الخميس الماضي مدربها الإيطالي المخضرم مارتشيلو ليبي إلى الاستقالة من منصبه.

وهي المرة الثانية التي يستقيل فيها ليبي، مدرب منتخب إيطاليا الفائز بكأس العالم عام 2006 من منصبه، بعد أن تولى الإشراف على تدريب المنتخب الصيني عام 2016 قبل أن يتركه إثر الخسارة أمام إيران 0 ـ 3 في نهائيات كأس آسيا في الإمارات في يناير 2019ـ ثم عاد إلى تدريب المنتخب الصيني في مايو الماضي.

وتلتقي الثلاثاء ضمن المجموعة ذاتها جزر المالديف الرابعة (3 نقاط) مع غوام الخامسة الأخيرة دون نقاط.
#بلا_حدود