الاثنين - 09 ديسمبر 2019
الاثنين - 09 ديسمبر 2019
د. حاتم علي محاضراً في إحدى جلسات مؤتمر التصدي للجريمة والتطرف العنيف
د. حاتم علي محاضراً في إحدى جلسات مؤتمر التصدي للجريمة والتطرف العنيف

مؤتمر «التصدي للجريمة» يكافح «المواقع السوداء» المروجة للتطرف

ناقش مؤتمر «التصدي للجريمة والتطرف العنيف.. مسؤولية مجتمعية» لليوم الثاني على التوالي، مواضيع ذات صلة مباشرة بمكافحة الجريمة، منها أساليب الوقاية من المواقع الإلكترونية السوداء التي تبيع المخدرات والأسلحة النارية والمتفجرات، وغيرها من الجرائم التي تروّج التطرف والإرهاب.

وتطرق كولين كريج من فرع الجريمة المنظمة والاتجار غير المشروع في مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، في ورشة عمل بعنوان «الروابط بين الجريمة الإلكترونية والجريمة المنظمة: دراسة حالة من شيرلوك»، إلى الوسائل التقنية الحديثة في تعقّب وإغلاق مثل تلك المنصات الإلكترونية الخطيرة، والنجاحات المجتمعية التي تحققت في التصدي لها، وضبط كبار مجرميها على المستوى الدولي.

كما عرض المحاضر، تجارب حقيقية أخرى من العمليات السرية، والرقابة الإلكترونية، والمواقع السوداء المزيفة التي تتخذ من الصفحات التجارية الشهيرة، وبرامج الإنترنت، مرتعاً للجريمة والاستغلال والتزييف، مستعرضاً الوسائل المشفرة والمضللة التي يتبعها القراصنة في عمليات الفساد المالي واستغلال الأطفال وغيرها من جرائم الإنترنت وعرقلة سير العدالة.


وكانت فعاليات المؤتمر بدأت أول من أمس، تحت رعاية الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة جمعية واجب التطوعية، بتنظيم جمعية واجب التطوعية وبالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي.

وشهد المؤتمر المُقام في فندق بارك روتانا بأبوظبي، مناقشة تجارب متنوعة، ركّـزت على أحدث المستجدات على الساحة الدولية في مكافحة الجريمة والتطرف العنيف، وذلك بحضور الشيخ طحنون بن خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس اللجنة التنفيذية لجمعية واجب التطوعية، ومشاركة نخبة من الخبراء على المستوى الإقليمي والدولي.

وتخلل المؤتمر في يومه الثاني عقد ورش عمل، وكذلك تنظيم جلستين متتاليتين، شملتا مناقشة عدد من أوراق العمل المتخصصة للوقاية من الجريمة والتطرف العنيف.
#بلا_حدود